روابط للدخول

إلقاء القبض على منفذي عملية السطو على مصرف الزوية


لم تمض أيام قليلة فقط على حادث السطو المسلح الذي استهدف مصرف الزوية بمنطقة الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد يوم الثلاثاء الماضي ، حتى أعلنت وزارة الداخلية إلقاء القبض على عدد من أفراد العصابة، من بينهم ضباط يعملون في الجيش العراقي، احدهم ينتمي للفوج الرئاسي المكلف بحماية نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي، بحسب مدير مركز العمليات الوطني اللواء عبد الكريم خلف:
خلف شرح في مؤتمر صحفي عقده السبت ببغداد، الكيفية التي تمكن من خلالها أفراد العصابة من سرقة نحو خمسة مليارات وخمسمائة مليون دينار عراقي من المصرف، لافتا إلى تورط بعض الحراس بالحادث:
ملابسات كثيرة رافقت عملية السطو على مصرف الزوية، وحديث عن تورط جهات سياسية بالعملية، بيد أن اللواء عبد الكريم خلف أكد أن القضية جنائية بحتة، نافيا في الوقت ذاته تورط اية جهة سياسية في عملية السطو المسلح:
وكان وزير الداخلية العراقي جواد البولاني قال في مؤتمر صحفي الجمعة إن جهات وصفها بالمتنفذة تقف وراء عملية السطو على مصرف الزوية، وفي هذا الإطار يدعو النائب المستقل في البرلمان العراقي القاضي وائل عبد اللطيف وزير الداخلية إلى الإعلان عن اسم الجهة السياسية التي تقف وراء الحادث، مشيرا إلى وجود جهات تضغط على الوزير باتجاه عدم الكشف عن هذه الجهة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG