روابط للدخول

نواب ينتقدون أداء مجلس النواب في الفصل المنصرم


جلسة لمجلس النواب العراقي

جلسة لمجلس النواب العراقي

انتقد نواب أداء مجلس النواب خلال فصله التشريعي المنصرم، وأشاروا الى ان قلة القوانين المشرعة وحالات الغياب المتكررة كانتا صفة ملازمة له.

وسط الكثير من الجدل والنقاش انهى مجلس النواب فصلا تشريعي لم يختلف كثيرا عن الفصول التشريعية السابقة فالخلافات والغيابات كانت صفة ملازمة للمجلس حتى بعد ان تولى اياد السامرائي رئاسته، ضعف الاداء كان محطا لانتقاد النواب انفسهم فالنائب عن التحالف الكوردستاني محمود عثمان يجد ان مجلس النواب لم يضطلع بالدور الذي انيط به.
الفصل التشريعي المنصرم شهد استجوابا هو الاول من نوعه لوزراء في الحكومة واصرارا من قبل نواب لاستجواب وزراء اخرين، في وقت عدته اطرافا نيابية نوع من انواع الضغط السياسي على الحكومة الامر الذي دفع بالنائب علي الاديب الى ان يصف مجلس النواب بانه قام بدوره بالمقلوب بعد ان عجز عن رفع الحصانة ومحاسبة من مهم مطلوبين للقضاء العراقي لاتهامهم بارتكاب اعمال ارهابية.
وعلى الرغم من التاكيدات على ان مجلس النواب الحالي سيقوم بعمله الى غاية انتهاء دورته التشريعية في منتصف اذار المقبل الا ان الفترة القادمة ستشهد تركيز الكتل والاحزاب السياسية المختلفة لجهودها على الحملات الانتخابية للانتخابات المقرر اجرائها في منتصف كانون الثاني القادم، ماجعل الكثير من النواب ومنهم ظافر العاني يؤكدون ان ماتبقى من عمر مجلس النواب غير كافي لاقرار القوانين المهمة.
وتجد النائبة عالية نصيف ن الكثير من القوانين سترحل الى مجلس النواب القادم ابرزها قانون النفط والغاز.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG