روابط للدخول

ورشة عمل لتفعيل دور التعليم في اشاعة قيم النزاهة


تحاول هيئة النزاهة من خلال استراتيجيتها المتمثلة بالعمل في اتجاهات متعددة في آن واحد توظيف مؤسسات وزارتي التربية والتعليم العالي في اشاعة روح مكافحة الفساد في المجتمع وذلك من خلال ورشة العمل التي اقامتها صباح السبت ببغداد ورعتها رئاسة الجمهورية التي اكدت بدورها وعلى لسان نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي ان حجم ماموجود حاليا من فساد مالي واداري هو اكبر من قدرة هيئة النزاهة على ان تواجهه بمفردها الذي قال:
"ان الفساد المالي والاداري قد بلغ حدا يبعث على القلق على مستقبل التنمية واعادة الاعمار في العراق ولن تستطيع هيئة النزاهة مهما فعلت ان تطهر الجهاز الحكومي منه والامر بحاجة الى مشروع وطني كبير تساهم فيه كل السلطات والمواطن."
في هذا السياق يشير رئيس هيئة النزاهة القاضي رحيم العكيلي الى ان الهدف المتوخى من هذه الورشة هو حث وزارتي التربية والتعليم العالي على تفعيل دور التدريسي والمنهج الدراسي بوصفهما الوسيلة الاولى لنشر ثقافة النزاهة بين الطلبة، قائلاً:
"نريد من وزارتي التربية والتعليم العالي ان تدربا الاستاذ والمنهج بحيث يكونا اداة فاعلة في اشاعة قيم الشفافية والنزاهة ومحاربة الفساد ولابد لنا من التوسل بكل الوسائل في آن واحد لمواجهة معظلة الفساد."
من جهته يعتقد رئيس لجنة النزاهة في البرلمان العراقي صباح الساعدي ان طبيعة المناهج الدراسية المعمول بها حاليا لاتمكن المؤسسات التعليمية من اداء الدور المؤمل منها ازاء قضية النزاهة، وأشار الى ان القصور في وزارتي التربية والتعليم العالي، يتمثل في الوضع الذي عليه المناهج الدراسية الحالية التي لاتلبي الغرض المطلوب ازاء قضية نشر قيم النزاهة بين الطلبة ولابد من وضع مناهج جديدة تخصصية لهذا الغرض.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG