روابط للدخول

فلاحو النجف يطالبون دول الجوار بزيادة الحصص المائية


نظم اتحاد الجمعيات الفلاحية في النجف تظاهرة حاشدة امام مبنى الادارة المدنية احتجاجا على نية الدول المتشاطئة مع العراق بناء سدود على نهري دجلة والفرات، مطالبين كل المنظمات الدولية الالتفات الى الكارثة الانسانية التي قد تصيب الشعب العراقي وحسب ممثل اتحاد الجمعيات الفلاحية جبار حسين خشان الذي طالب الحكومة العراقية بايلاء اهتمام اكثر بشريحة الفلاحين .
وكانت الحكومة العراقية قد وعدت باطلاق 50% من الحصة المائية المقررة للموسم الزراعي الحالي لمحصول الشلب، والتي تهيئ على اساسها قسم كبير من المزارعين في مدينة النجف والتي تشكل المساحات المزروعة ثلثي مساحتها الاجمالية لكنهم تفاجئوا بعدم سد حتى
الحصة التي تقررت وهو ما سبب خسارة فادحة لديهم في الجهد والاموال وحسب المزارع شدهان عبد العباس من اهالي المناذرة .
لذا فقد وصف المتظاهرون ما تقوم به الدول المتشاطئة مع العراق بالارهاب الدولي وحسب شيخ عشيرة ال ابراهيم فريد داخل الشعلان الذي وصف قطع المياه بالاخطر من الارهاب السياسي مطالبا الحكومة العراقية بالوقوف بحزم ازاء هذا الامر .
من جانب اخر طالب عضو مجلس محافظة النجف عن اللجنة الزراعية الشيخ محمد رضا هادي الفتلاوي الحكومة بعقد اتفاقية مع تركيا والزامها باعطاء الحصة المائية السنوية للعراق فضلا عن مطالبته البرلمان العراقي باستدعاء وزير الموارد المائية ومحاسبته على التقصير الحاصل في خزين المياه .
فيما اصدر المتظاهرون بيانا طالبوا فيه الحكومة العراقية برئاساتها الثلاث تجميد علاقاتها مع كل من تركيا وسوريا وايران وغلاق سفاراتها في بغداد كورقة ضغط عليها في حال عدم استجابتها لمطالب الشعب العراقي .
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG