روابط للدخول

اعلنت منظمتان غير حكوميتين راقبتا انتخابات اقليم كردستان العراق ان النتائج الاولية التي اعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات جاءت مطابقة الى حد ما للنتائج التي توصلوا اليها خلال مراقبتهم لهذه الانتخابات.
وجرت الانتخابات العامة في كردستان التي تضمنت اختيار الاعضاء الجدد لبرلمان كردستان مع اختيار رئيس جديد للاقليم تحت اشراف مراقبين دوليين ومحليين ومجموعة شبكات من بينها شبكة شمس وشبكة المستقبل الديمقراطية.
فيان شيخ علي رئيسة منظمة تموز للتنمية الاجتماعية ممثلة بشبكة المستقبل الديمقراطية قالت في حديث مع اذاعة العراق ان العملية الانتخابية التي جرت في الاقليم كانت افضل من سابقاتها واضافت قائلة : العملية افضل من العمليات السابقة بكثير ولكن هي ليست بالمستوى التي نطمح بها وفق العايير الدولية ولكن ملاحظاتنا لاتؤثر بشكل عام على سير العملية الانتخابية واصدرنا عدد كثير من التقارير لان مراقبتنا بدأت منذ بدأ تسجيل الناخبين والحملة الاعلامية والصمت الاعلامي وصولا الى الاقتراع العام ومستمرين في اصدار التقارير لحين لاكمال النسب والنتائج النهائية.
وشاركت شبكة شمس ايضا في مراقبة انتخابات كردستان بحوالي ثلاثة الاف مراقب والان هي بصدد اصدار تقريرها النهائي خلال هذه الايام عن الانتخابات العامة التي جرت في اقليم كردستان.
هوكر جتو منسق برامج شبكة شمس قال في تصريح لاذاعة العراق الحر ان النتائج التي تصولوا اليها مقاربة للنتائج الاولية التي اعلنتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وقال اولا ردا على سؤال حول تاثير حجز ثلاثمائة صندوق من قبل المفوضية لورود شكاوى عليها، على النتائج النهائية: حالة وجود ثلاثمائة صندوق محجوز ولم تفرز لحد الان بسبب الشكاوى لاتعطي النتائج النهائية والنتائج التي نحن راقبناها هي لاتختلف كثيرا عن النتائج التي اعلنت.
يذكر ان اقليم كردستان العراق شهد يوم السبت المنصرم انتخابات عامة بمشاركة حوالي مليونين ونصف المليون ناخب لاختيار اعضاء البرلمان ورئيس جديد للاقليم.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG