روابط للدخول

الملحن محمد هادي : ثمة مؤامرة فنية على الأغنية العراقية!!


الملحن محمد هادي

الملحن محمد هادي

يعتبر الملحن محمد هادي واحداً من رهط الملحنين الجادين في ساحة الأغنية العراقية، وقد إستطاع قدر الإمكان أن ينأى بألحانه عن مواقع الأغنية السريعة، أو "البذيئة" كما أسماها خلال اللقاء الذي أجراه معه برنامج [مو بعيدين]

تحدث محمد هادي عن بداياته الفنية الأولى في مراكزالشباب، وعن دراسته في معهد الفنون الجميلة، وإالتحاقه في مطلع الثمانينات بالفرقة النغمية التي كان يشرف عليها آنذاك الفنان فاروق هلال، كما تحدث عن خصوصيات تلك الحقبة، وعن أبرزأبناء جيله من الفنانين الشباب، وعن الأغنية السبعينية، وتميزها عن الأغنية العراقية في العقود اللاحقة، مقارناً بينها وبين الأغنية الحالية، معتبراً العقد السبعيني، عقد الأغنية العراقية الذهبي. واتهم الملحن محمد هادي في ذات الوقت أطرافا فنية خارجية، بالتآمر على الأغنية العراقية، عبر تشجيع ودعم الأعمال الهابطة والهزيلة..!!

لقد لحن محمد هادي عدداً كبيراً من الأغنيات لكبارالمطربين العراقيين، من بينهم المطرب الكبير ياس خضر، كما لحن لعدد غير قليل من الشباب، وفي مقدمهم المطرب محمد عبد الجبار. ويحدثنا الملحن محمد هادي في هذه الحلقة من [موبعيدين]عن مهرجان المصالحة الغنائي الذي كان لألحانه فيه حضور واضح، كما يقدَّم بصوته بعض الألحان التي قدمها للمطربين العراقيين، ونختتم الحلقة بأغنية للفنان العراقي محمد عبد الجبار.

للمزيد يرجي الاستماع الى الملف الصوتي للبرنامج
XS
SM
MD
LG