روابط للدخول

صحف القاهرة: لقاءات واشنطن مع الفصائل مناورة أم محاولة للتوازن؟


واصلت صحف القاهرة اهتمامها بنتائج انتخابات كردستان العراق، كما سلطت مزيدا من الضوء على ما تكشف من لقاءات سرية بين الولايات المتحدة الأميركية وفصائل مسلحة عراقية.

صحيفة الأهرام المسائي شبه الرسمية في سياق متابعاتها للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في إقليم كردستان العراق، رصدت النتائج الأولية التي أوضحت فوز رئيس إقليم كردستان بـ‏70%‏ من أصوات الناخبين في الانتخابات الرئاسية للإقليم‏.
وفي سياق آخر تساءلت الأهرام كبرى الصحف المصرية في تقرير أعده مراسلها في العراق محمد الأنور إذا ما كان اجتماع المسؤولين الأميركيين مع الفصائل العراقية المسلحة هو مناورة أميركية أم محاولة لإعادة التوازن، حيث بدأ الأنور تقريره موضحا تكرر اللقاءات الأميركية مع الفصائل العراقية والتي أشار إلى أنها تمت أحيانا بوساطة من قبل المسؤولين العراقيين، لافتا إلى أنها كانت تستغل في المرحلة الماضية من تاريخ العراق كأكمنة تنصب لأفراد الفصائل ليتم اعتقالهم ثم اغتيالهم على أيدي المليشيات الطائفية، ثم انتقل مراسل الأهرام الصباحية إلى الاجتماعات التي عقدها المجلس السياسي للمقاومة العراقية ومسئولين أميركان في شهري مارس وابريل وضم ثلاثة من قيادات المقاومة وثلاثة من موظفي وزارة الخارجية الأميركية‏، وأوضح الأنور أن المجلس اضطر إلى الإعلان عن تلك اللقاءات عقب الإلغاء الأميركي للاجتماع الثالث الذي كان مقرر عقده في نهاية يونيو الماضي، ولفت إلى أن تلك الاجتماعات توصلت إلى بروتوكول تضمن الكثير من التفصيلات والضمانات حول الواقع العراقي من كل النواحي، وقال مراسل الأهرام محمد الأنور أن تلك الوثيقة توقعها الولايات المتحدة مع المقاومة العراقية منذ احتلال العراق سنة ‏2003‏ وكانت تؤسس لمفاوضات موسعة بين الجانبين تضم ‏15‏ مفاوضا عراقيا عن المقاومة تقدم لهم كل الضمانات ضد الاعتقال أو القتل داخل العراق، ولفت الأنور إلى أن الفصائل العراقية اتفقت مع الجاني الأميركي والوسيط التركي على سرية تلك الاجتماعات لكن تم كشف النقاب عنها بسبب إلغاء الاجتماعات التي أكدتها الإدارة الأميركية وتركيا وذلك ضمن العمل على تحقيق المصالحة والتوازن في العراق‏.
XS
SM
MD
LG