روابط للدخول

صحافة كشف الفساد في برنامج تدريبي ببغداد


بمشاركة نحو خمسة وثلاثين صحفيا عراقيا يعملون في مؤسسات محلية وعربية ودولية مختلفة، انطلق في بغداد الاثنين برنامج تدريبي حول تفعيل تقنيات الصحافة الاستقصائية المعنية بتغطية قضايا الفساد الإداري والمالي.

البرنامج الذي نظم برعاية مرصد الحريات الصحفية في بغداد يستمر أربعة أيام، ويتضمن تقديم محاضرات من قبل البروفسور في الصحافة الدولية جويس باريت تركز على المبادئ الأخلاقية للصحفيين المحترفين، ومحاولة تطبيق هذه المبادئ على ارض الواقع، فضلا عن مناقشة تقنيات وأخلاقيات الصحافة الاستقصائية، وكيفية كتابة القصص الاستقصائية بحسب ما تؤكد لإذاعة العراق الحر البروفسور جويس باريت.
وبرغم احتلال العراق مراكز متقدمة في سلم الدول الأكثر فسادا في العالم، إلا أن الصحافة العراقية ما تزال قاصرة في التعامل مع هذا الملف.
ويعزو مدير مرصد الحريات الصحفية زياد العجيلي هذا القصور إلى غياب القوانين والتشريعات التي تسمح للصحفيين بالكشف عن حالات الفساد.
فيما تؤكد الصحفية سؤدد الصالحي أن من بين ابرز المسائل التي تعيق عمل الصحفيين في العراق هي تفضيل المسؤولين العراقيين للصحفيين العاملين في مؤسسات أجنبية على الذين يعملون في مؤسسات محلية.
تشريع قانون يتيح للصحفي العراقي الحصول على المعلومة من دون أي تمييز أو مضايقة بات ضرورة ملحة، بحسب زياد العجيلي الذي أكد أن الفترة المقبلة ستشهد سن مثل هكذا قانون للحد من ظاهرة حجب المعلومة عن الصحفيين العراقيين.
XS
SM
MD
LG