روابط للدخول

الصدريون يطالبون بضمانات مقابل العودة إلى الائتلاف


مسيرة لأنصار مقتدى الصدر في بغداد، 9 نيسان 2009

مسيرة لأنصار مقتدى الصدر في بغداد، 9 نيسان 2009

طالب اعضاء الكتلة الصدرية الائتلاف العراقي الموحد بضمانات من اجل عودتهم الى الائتلاف.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقده اعضاء الكتلة في النجف، بعد زيارتهم لمقابر شهداء التيار الصدري خلال المواجهات مع القوات الامريكية.
واشار عضو الكتلة الصدرية بهاء الاعرجي الى ان زيارة المقابر جاءت ردا على زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى احدى مقابر جنود الجيش الامريكي، خلال زيارته الاخيرة الى واشنطن.
وطالب الاعرجي يحماية حقوق اسر الضحايا كضمان لدخولهم مرة اخرى في الائتلاف.
الى ذلك لم ينف اعضاء الكتلة الصدرية اجراء مباحثات مع الدكتور اياد علاوي للدخول في ائتلاف مشترك، اذ اكد رئيس الكتلة عقيل عبد الحسين ان الخيارات مفتوحة مع التيار الصدري ولا توجد امامه خطوط حمراء المهم ان يكون برنامجا وطنيا يسعى الى استقلال العراق.
من جانب اخر اكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب العراقي الشيخ خالد العطية في تصريح لاذاعة العراق الحر خلال زيارة له الى مدينة النجف ان المباحثات جارية مع اعضاء الكتلة الصدرية لانضمامهم الى الائتلاف الجديد.
في حين نفى العطية ان يكون هناك حديث حول اقصاء أي من مكونات الائتلاف، مشيرا الى وجود تحركات لادخال مكونات وطنية جديدة فيه.
لمزيد من التفاصيل، الاستماع الى الملف الصوتي للتقرير.

على صلة

XS
SM
MD
LG