روابط للدخول

طقوس ليلة زكريا في بغداد


 عائلة عراقية محتفلة بمناسبة ليلة زكريا (Iraqi family on the night Zakaria fasting)

عائلة عراقية محتفلة بمناسبة ليلة زكريا (Iraqi family on the night Zakaria fasting)

منذ زمن بعيد ومعظم البيوتات العراقية وعلى مختلف طوائفها ومذاهبها اعتادت ان تلتقي في اول يوم احد من شهر شعبان من كل عام باقامة طقوس ليلة زكريا.
وفي هذه الليلة تبادر النسوة باعداد صينية كبيرة مليئة بصحون المعجنات والمكسرات والحلوى والاباريق والاواعي الفخارية، تتوسطها شموع صاحبة النذر والتي تقاد وقت المغرب بقليل تباركا بتلك المناسبة التي ارتبطت بقصة النبي زكريا عليه السلام الذي استجاب الله لدعائه ورزقه طفلا من زوجة عاقر وهو في التسعين من العمر.
ذلك الحدث اعطى وعلى مر العصور للنسوة اللاتي لا ينجبن او من لم يرزقن بالذكور من الابناء
املا في تحصيل المراد من خلال التواصل مع احياء تلك الليلة التي اضحت من بين التقاليد الشعبية المتوارثة.
وفيما الاولاد الصغار ينشغلون بضرب ونقر طبولهم ودفوفهم التي تباع في الاسواق، قبل ايام تتبادل الجارات والصديقات الصحون المليئة بالسمسم والحلقوم وقمر الدين والبقلاوة والحمص والجوز واللوز والزبيب، ضمن التقاليد المتعارف عليها في احياء ليلة زكريا التي ظلت صامدة لدى العائلات التي تؤمن ببركة تلك المناسبة .
ومن دون الرجوع لى روزنامة او تقويم تتكل معظم النساء على ذاكرتهن النشطة في التنبيه على موعد تلك المناسبة التي يجد فيها البعض فرصة لملاقاة الاهل والاقارب والمعارف الذين اعتادوا الاجتماع في احد بيوت الاحبة لاحياء ليلة زكريا.
استاذ الاجتماع الدكتور محمد الخفاجي ان ليلة زكريا مناسبة اجتماعية فريدة وهي تجمع العراقيين على مائدة واحدة وسط بيت رحب.
لمزيد من التفاصيل، الاستماع الى الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG