روابط للدخول

نواب يتحدثون عن قانون الانتخابات المقر في 2005


الأصابع البنفسجية

الأصابع البنفسجية

في الوقت الذي قرر فيه مجلس النواب العراقي إجراء الانتخابات التشريعية المقبلة وفق قانون الانتخابات المقر في سنة ألفين وخمسة بعد إجراء بعض التعديلات عليه في موعد أقصاه منتصف شهر تشرين الأول المقبل، أبدت قوى نيابية عدم رضاها عن هذا القرار متهمة من وصفتها بالأحزاب الكبيرة بالعمل على عرقلة إقرار قانون جديد للانتخابات من اجل مصالحها، بحسب النائب عن حزب الفضيلة الإسلامي باسم شريف الذي أكد في حديثه لإذاعة العراق الحر أن بعض القوى السياسية تنتظر ما ستسفر عنه تحالفاتها المستقبلية ومن ثم سن قانون يتناسب مع طبيعة تلك التحالفات.
وينص قانون الانتخابات رقم ستة عشر لسنة ألفين وخمسة النافذ حاليا، على إجراء الانتخابات وفق القائمة المغلقة وبنظام الدائرة الواحدة، الأمر الذي لا يعطي للناخب فرصة حقيقية في اختيار ممثليه وقد يسمح بوصول مرشحين لا يرغب الناخب باختيارهم بحسب النائب المستقل حسين الفلوجي.
الفلوجي حذر في حديثه لإذاعة العراق الحر من خطورة اعتماد القائمة المغلقة في الانتخابات التشريعية المقبلة لأنها ستؤدي إلى تشكيل برلمان ضعيف بحسب قوله:
من جهته يؤكد النائب عن الائتلاف العراقي الموحد قيس العامري أن كتلته ستعمل بكل ما لديها من قوة من اجل تغيير قانون الانتخابات الحالي باتجاه اعتماد القائمة المفتوحة ونظام الدوائر المتعددة:
ويدعو العامري القوى السياسية كافة إلى احترام رغبة الناخب العراقي وإعطاءه الحرية في اختيار مرشحيه.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG