روابط للدخول

صحف بغداد تهتم بانتخابات اقليم كردستان العراق


تحتل انتخابات اقليم كردستان العراق صدارة اهتمام صحف بغداد الصادرة السبت، وتنقل صحيفة الزمان عن رئيس قائمة نينوى المتآخية خسرو كوران توقعه ان تحصل القائمة الكردستانية على ثلثي المقاعد في برلمان الاقليم وتكون رئاسة الاقليم من نصيب مسعود بارزاني.
ويقول كوران ان القائمة الكردستانية ستحصد اكثر من 65 بالمئة من الاصوات تليها قائمة التغيير ثم قائمة الاصلاح والخدمات، مشيرا الى ان بارزاني سيحصل على 80 بالمئة من الاصوات .
وتتابع صحيفة المدى المستقلة الاقتراع الخاص في الانتخابات الذي جرى الخميس و أدلى خلاله الناخبون من قوات الشرطة والبيشمركة وأجهزة الأمن والراقدين في المستشفيات ونزلاء السجون بأصواتهم في مدن أربيل والسليمانية ودهوك وجميع قصبات الإقليم بانسيابية وتحت اشراف 45 الف مراقب محلي وعربي ودولي، مشيرة الى ان تلك الانتخابات شهدت اقبالا واسعا من قبل المقترعين .
والى زيارة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الى الولايات المتحدة حيث تقول صحيفة الصباح الجديد المستقلة ان الساسة العراقيين مجمعون على ضرورة استغلال العراق لتوجه الإدارة الأميركية نحو بناء علاقة إستراتيجية مع بغداد، لكنهم يحذرون من تأثير الانقسام السياسي الداخلي على قدرة المفاوض العراقي في هذا الإطار ،مؤكدين أن المصالح يمكن أن تزيح تأثير المواقف المتحسسة من دور واشنطن في العراق .
وتقول صحيفة الصباح شبه الرسمية ان المالكي اوضح للمسؤولين الامريكيين الذين التقاهم ان التجربة الديمقراطية في البلاد تواجه تحديات كبيرة من المحيط الاقليمي واكد لهم في الوقت ذاته ان المصالحة الوطنية وكما نراها هي رؤية استراتيجية وقارب نجاة للعملية الديمقراطية في البلاد، وهي عملية مستمرة وليست محكومة بمرحلة ولم تكن شعارات ومؤتمرات فقط وانما هي حلول لكل المشاكل الموروثة .
وتهتم الصحف البغدادية بزيارة النجمة العالمية انجلينا جولي الى العراق كسفيرة للنوايا الحسنة وتفقدها مخيما للنازحين شمالي بغداد.
وتنقل الصباح الجديد عن جولي القول بعد زيارتها للمخيم ان الامور يبدو انها تتحسن ميدانيا في الوقت الحالي لكن العراقيين بحاجة الى الكثير من الدعم والمساعدة لاعادة بناء حياتهم.
من مقالات الرأي نطالع في الزمان مقالة لفاتح عبدالسلام تحت عنوان : ابتلاع مدنية الدولة يقول فيها : شغلتنا أحزاب وشخصيات بمفهوم (العملية السياسية)، وصاروا يتعاملون معه على انه شيء مقدس ومن دخل من بابه فهو آمن ومن رفض فمصيره مجهول بيد مليشيات تقتص منه على انه من خوارج هذا الزمان..
ووفر هذا الغرام منقطع النظير ستاراً كثيفاً اختفى خلفه الذين بيدهم السلطة التنفيذية ليلووا عنق السلطة القضائية والسلطة التشريعية، وبات صدى السلطة التنفيذية قوياً مدويا داخل البرلمان عند حجب الثقة عن نائب أو اتهام آخر بالارهاب او المصادقة على اتفاقية حكومية المنشأ والهوى والمصلحة، فالكل في البرلمان وخارجه كما في النظام الشمولي أصبح يضبط ايقاعه على (غزل مكوك) الحكومة .
XS
SM
MD
LG