روابط للدخول

قرار وزارة الشباب والرياضة إنشاء ملعب بكرة القدم في بغداد بسعة 100 الف متفرج ضمن ميزانية 2010، استقبله الوسط الرياضي بالفرح، ولكن..

شهدت مباراة العراق وفلسطين الاخيرة التي جرت في بغداد حضوراً جماهيرياً كبيراً فاق الخمسين الف متفرج بحيث لم تستوعبه مدرجات ملعب الشعب الدولي وبقي المئات منهم خارج الملعب،ما ادى الى تصاعد الدعوات لتشييد ملعب جديد وفق طراز حديث وطاقة استيعابية عالية.
ومع اول اجتماع لمجلس الوزراء عقد عقب المبارة قرر انشاء ملعب لكرة القدم في العاصمة بغداد بسعة 100 الف متفرج ضمن موازنة عام 2010 هذا القرار اثلج صدور الجماهير الرياضية التي عدته خطوة جيدة، ولاسيما ان العراق يفتقر الى العديد من المنشآت الرياضية المهمة.
واعرب المواطن سعد عبد الرحيم عن سعادته بانشاء ملعب جديد في بغداد خصوصا ان ملعب الشعب الدولي اصبح الآن لا يستوعب جماهيره الرياضية في المباريات المهمة، كما انه قديم حيث مر على بنائه اكثر من اربعة عقود.
ولم يخل قرار تشييد ملعب جديد في بغداد من قلق البعض من الجمهور الرياضي الذي عبر عن خشيته ان يكون القرار يدخل في اطار الدعاية الانتخابية، مع قرب اجراء الانتخابات التشريعية المقبلة في غضون اشهر معدودة.
وزارة الشباب والرياضة التي سيقع على عاتقها انشاء الملعب الجديد لم تحدد بعد مكان تشييده.
ويقترح مدير عام الدائرة الفنية والهندسية كامل بريهي ان يشيد الملعب في موقع ملعب الشعب الدولي الحالي بعد هدِمه نظرا لموقعه الاستراتيجي وسط بغداد، مضيفا بان انشاء الملعب سيستغرق 3 سنوات وبكلفة تتجاوز الاربعمائة مليون دولار امريكي.
XS
SM
MD
LG