روابط للدخول

كان لها روادها الذين اثروا الفن العراقي باجمل الاغاني العذبة التي ظلت شاخصة الى اليوم يرددها جيل بعد جيل خاصة ان البعض قد وصفها بانها امتداد للتراث الفني الاصيل ويفضلها على الاغاني الحديثة بسبب المفردة الغنائية التي تحملها الاغنية القديمة والتي لايمكن نسيانها:
الاعلامي علي الابراهيمي يرى ان الاغنية العراقية القديمة تختلف اختلافا جذريا عن الاغنية الحديثة من حيث الكلام واللحن خلافا للاغنية الحديثة التي يراها بانها مجرد استعراضا يخلو من المعنى:
اما الطالب صباح حكيم فيقول ان الاغاني القديمة تحمل في طياتها اجمل العبر وانها تترجم بعض الامثال والواقع الشعبي بطريقة فنية يستقبلها ذهن المتلقي بصورة سلسلة:
وتبقى ذاكرة التراث العراقي الغنائي تحمل اغان عراقية لايمكن نسيانها لما تحمله من احساس فني لايمكن نسيانه او استبداله من قبل جميع الاجبال العراقية.
XS
SM
MD
LG