روابط للدخول

القوات الامريكية في صلاح الدين ومشاريع الاعمار


بعد انسحاب القوات الأمريكية من داخل المدن العراقية بموجب الاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن تحول عمل القوات الأمريكية في اغلب المحافظات العراقية ومنها صلاح الدين إلى دعم المشاريع الحيوية.

وهي المشاريع التي تحتاج إلى إعادة تأهيل سواء كانت مشاريع مياه أو كهرباء أو خدمات وذلك من خلال تنسيق عملها مع مركز التنسيق المشترك في صلاح الدين الذي يقوم بتنسيق الأعمال بين القوات الأمريكية والمجالس المحلية في المحافظة.
محافظ صلاح الدين مطشر حسين عليوي زار مركز التنسيق المشترك في تكريت الجمعة واطلع على ما قدمته القوات الأمريكية من دعم للمشاريع المنفذة في المحافظة والتي سوف تنجز مستقبلا.
وقال عليوي "دور مركز التنسيق المشترك كبير من حيث التنسيق بين القوات الأمريكية وبين المسئولين في المحافظة، وقد تم التباحث حول المشاريع المنفذة في المحافظة والتي تجاوزت أكثر من 30 مشروعا حيويا والمشاريع التي سوف تنفذ، وذلك وفق آليات عمل مختلفة".
مركز التنسيق المشترك في صلاح الدين والذي لعب دور الوسيط ومنذ أكثر من 6 سنوات أكد مديره العقيد عايد يوسف ان المركز ما زال مستمرا في عمله وتواصله مع مدراء الدوائر الخدمية في المحافظة من حيث التباحث في ما تحتاجه هذه الدوائر من دعم مادي من قبل القوات الأمريكية وقال "التعاون والتنسيق مستمر قبل انسحاب القوات الأمريكية، وألان هناك عمل مستمر مع المجلس البلدي في تكريت وباقي المناطق لتلبية احتياجاتها للمشاريع".
القوات الأمريكية في صلاح الدين والتي قدمت دعمها للعديد من مشاريع البنى التحتية أكدت أنها سوف تستمر في تقديم الدعم لكل ما هو حيوي ومهم لأهالي المحافظة بعد تحقق الأمن في صلاح الدين، وهو ما أشار له المقدم ووترز آمر الفرقة 65 في الجيش الأمريكي العامل في صلاح ألدين.
وقال المقدم ووترز "إن دعم قوات التحالف كان جيدا للحكومة المحلية، وبعد الاتفاقية الأمنية طلبت الشرطة العراقية ان ترافقها الدوريات الأمريكية، وبعد توقف العمليات العسكرية فإننا نعمل على دعم مختلف المشاريع الحيوية في المحافظة لضمان الحياة الكريمة لأهالي صلاح الدين بعد انجاز مختلف المشاريع التي تحتاج لها المحافظة".
استمرار تقديم الدعم للمشاريع الحيوية في صلاح الدين هو ما أكدت عليه القوات الأمريكية وذلك بعد تحسن الوضع الأمني في المحافظة وعموم العراق.
XS
SM
MD
LG