روابط للدخول

القاء القبض على عصابة لتزوير العملة العراقية


اعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية عن القاء القبض على عصابة لتزوير العملة العراقية وبحوزتها 250 مليون دينار عراقي من فئة الـ10000 دينار.

يبدو ان تضييق الخناق حول المجاميع المسلحة وعصابات الجريمة المنظمة دفعها لتغيير خططها للحصول على اموال تدعم من خلالها انشطتها، فقد اعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف القاء القبض على عصابة مختصة بتزوير العملة في منطقة الصرافية وسط بغداد، عارضا خلال مؤتمر صحفي الاربعاء اجهزة الطباعة وبعض الحواسيب والاحبار واوراق عادية تم طباعة صور للعملة عليها.
من جهته اشار مدير التحقيقات الجنائية العام ضياء حسين ساهي الى ارتباط تلك العصابة بشبكة اكبر تمتد فروعها لتصل الى اقليم كوردستان، مشيرا الى تحركات الاجهزة المختصة للتحري والبحث بعد انتشار العملة المزورة في الاسواق.
المتهمون الذين عرضوا امام الصحفيين اكدوا انهم استخدموا برامج خاصة لطبع العملة، فضلا عن شرائهم لاوراق الطباعة من السوق المحلية، وخشية من ان لايحصل المتهمون على جزائهم العادل طالب مدير التحقيقات الجنائية القضاء العراقي بتطبيق المادة 280 من قانون العقوبات الجزائية ضد المتهمين، والتي تتراوح الاحكام فيها بالحبس من عشر سنوات فاكثر.
اللواء عبد الكريم خلف اوضح وفي تصريح خاص باذاعة العراق الحر ان الاجهزة الامنية ضبطت 250 مليون دينار مزورة مؤكدا ان هذا هو استهداف مباشر الغاية منه الضرر بالاقتصاد العراقي.
للمزيد من التفاصيل يرجى الاستماع الملف الصوتي للتقرير
XS
SM
MD
LG