روابط للدخول

تبني الاطفال مجهولي النسب.. الضوابط والمخاوف


سجلت دور الدولة لرعاية الاطفال ارتفاعا ملحوظا في طلبات تبني الاطفال المجهولي النسب من قبل العوائل العراقية في وقت مازال يدور حديث واسع داخل العراق وخارجه عن اشكال واساليب مختلفة للمتاجرة بالاطفال.
وتقول مدير دور الدولة عبير مهدي الجلبي ان الاقبال على التبني مرتبط بحرمان بعض العوائل من الاطفال.
وتشدد الجلبي في تصريح لاذاعة العراق الحر على وجود ضوابط قانونية صارمة تحكم عملية تبني الاطفال.
من جانب اخر تقول الجلبي ان مراكز الشرطة تعد المصدر الابرز للاطفال مجهولي النسب الذين يدخلون دور الدولة.
ويحظى ملف الاطفال في العراق باهتمام واسع محليا ودوليا، نظرا لما تقول المنظمات المختصة انه عملية استغلال واسعة لاطفال العراق الذين يعانون من صعوبات متعددة في ظل الزيادة الواسعة في اعداد الايتام، الناجمة عن اعمال العنف.
رئيس الجمعية الوطنية لرعاية البيئة والطفل شوقي كريم حسن يحذر من امكانية استخدام التبني وسيلة للمتاجرة بالاطفال.
ويدعو حسن الجهات الحكومية الى ضرورة توفير ضمانات اكيدة لرعاية الطفل، واعداده اعدادا سليما للمستقبل.
لمزيد من التفاصيل يرجى الاستماع الى الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG