روابط للدخول

صحف القاهرة: الأمن العراقي انعكاس لأجندة أميركية- إيرانية


تنوعت متابعات صحف القاهرة للملف العراقي، لكن كان أهمها التحليل الإخباري الذي قدمته الأهرام شبه الرسمية عن طبيعة الوضع في العراق خاصة مع اقتراب الانتخابات البرلمانية المقررة منتصف يناير المقبل تحت شعارات المصالحة الوطنية والتحالفات السياسية البعيدة عن العرقية.

بينما جاء في المرتبة التالية أحداث العنف التي تتابعها الصحف بشكل يومي، راصدة معدلات انخفاضها وارتفاعها.
صحيفة الأهرام شبه الرسمية في تحليل إخباري كتبه مراسلها في بغداد محمد الأنور ترى أن الطائفية في العراق تتلون بالمصالحة الوطنية، حيث بدأ الأنور تحليله بإشادة واضحة لدور القوات العراقية في فرض التهدئة والحفاظ على الأمن أثناء الزيارة السنوية لمرقد الإمامين موسى الكاظم ومحمد الجواد في منطقة الكاظمية، بعد أن كانت هاتان المناسبتان مسرحا للكثير من المجازر التي حصدت أرواح عشرات الضحايا، لكنه في نفس الوقت أكد أن مسألة التهدئة والأمن هما انعكاس واضح لحالة أو أجندة أميركية‏-‏ إيرانية في العراق لا يتردد طرفاها‏ في إرسال رسائل من حين لآخر إلى بعضهما داخل العراق‏,‏ وعلى حساب العراقيين‏,‏ كي يبقى الوضع هشا، وشدد مراسل الأهرام في هذا الصدد على أن إعادة صياغة التحالفات السياسة استعدادا للانتخابات المقبلة‏ رغم أنها تتم تحت شعارات الوطنية والبعد عن الطائفية، لكن الأساس العرقي والمذهبي مازالا هما الأساس في تكوينهما، ودلل على ذلك بلقاءات طهران التي تمت بين رئيس المجلس الإسلامي الأعلى عبد العزيز الحكيم وبين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وأيضا اجتماعات الائتلاف الشيعي بجميع التيارات الجديدة والمنشقة بما فيها تجمع رئيس الوزراء السابق إبراهيم الجعفري ورئيس الوزراء‏ نوري المالكي.
وعلى صعيد آخر، اهتمت صحيفة الجمهورية شبه الرسمية بالخطة التركية الأميركية العراقية لإنهاء وجود قيادات وعناصر منظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية التركية في شمالي العراق، خاصة مع اقتراب التوصل إلى اتفاق نهائي بشأنها، وفي الوقت نفسه تصدرت متابعات الصحيفة للشأن العراقي الأنباء التي وردت عن سقوط ‏56‏ عراقيا ضحايا في هجمات ببغداد والرمادي، ولفتت الصحيفة إلى أن الرمادي‏,‏ شهدت موجة من التفجيرات باستخدام سيارات ملغومة قبل عدة أيام، مركزة على كونها المعقل السابق لتنظيم القاعدة والمجموعات المتشددة‏.
XS
SM
MD
LG