روابط للدخول

هل الاجهزة الامنية قادرة على ضبط الامن في ميسان؟


تباينت آراء الشارع الميساني بشان قدرة الأجهزة الأمنية على ضبط الأمن فمنهم من وضع ثقته في الجيش والشرطة العراقية بعيدا عن مساندة القوت الأجنبية.

ويقول الشاب مهند الهاشمي (25 سنة) "لقد وضعنا ثقتنا الكبيرة بالأجهزة الأمنية في محافظة ميسان وقدرتها على توفير الأمن باعتبارها هي التي كانت تنفذ جميع الواجبات الأمنية من إلقاء القبض على المطلوبين والبحث عن مخابئ الاعتدة والأسلحةن قبل تطبيق اتفاقية سحب القوات الأميركية، وهذا ما يدل على قدرت هذه الأجهزة في تحقيق منجزات أمنية عظيمة".
المواطن محمد حسين( 35 سنة) عاد بذاكرته إلى ما قبل عامين تقريبا، أي في الوقت الذي انطلقت في عمليات بشائر السلام العسكرية والنتائج التي حققتها تلك العمليات على أرض الواقع، وقال "الحديث عن الواقع الأمني والأجهزة الأمنية في محافظة ميسان يأتي من النتائج الايجابية التي حققتها خطة فرض القانون، وهذا دليل على كفاءة الأجهزة الأمنية وقدرتها على مواجهة التحديات وتحقيق الأمن والاستقرار، ولا يعني الوقوف عند هذا الحد بل نطمح إلى زيادة جاهزية القوات الأمنية وتسليحها بالمستوى المطلوب، باعتبار أن هناك الكثير من الأطراف التي تحاول زعزعة الوضع الأمني المستقر في المحافظة".
فيما انتقد المواطن حيدر الحسني (35 سنة) عدم قدرة القوات الأمنية على ضبط الحدود التي تعتبر المنفذ لتهريب السلاح، مشيرا إلى أن العدة والعدد بالنسبة للقوات الأمنية متواضع جدا قياسا مع الظروف الأمنية في المحافظة.
هذا وكان آخرون قد أكدوا على ضرورة تفعيل العمل ألاستخباراتي كجانب مهم وأساسي، في عمل ألأجهزة الأمنية في السيطرة على زمام الأمور وفرض سلطة القانون.
لمزيد من التفاصيل الاستماع الى الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG