روابط للدخول

مسؤولون: حريق وزارة الصحة لايخلو من قصد جنائي


بعد اسابيع من جمع الادلة والمعلومات، اثبتت تحقيقات الخبراء والمختصين في مديرية الدفاع المدني ان حادث حريق وزارة الصحة لايخلو من وجود قصد جنائي.

هذا ما كشفه مدير الدفاع المدني العام اللواء عبد الرسول الزيدي الذي اوضح قائلا ان اشعال النيران ابتدأ في احدى غرف الطابق السادس الذي يعود الى الشركة العامة لتسويق الادوية والمستلزمات الطبية.
مدير العمليات في وزارة الداخلية اللواء عبد الكريم خلف راى ان اشتعال النيران في وضح النهار وخلال ساعات الدوام الرسمي في بناية وزارة الصحة التي انضمت مؤخرا الى قائمة المؤسسات الحكومية المحترقة يؤشر الى وجود تلكؤ في تأمين اجراءات السلامة في ذلك المبنى.
واكد خلف ان التحقيقات الجنائية في قضية احتراق مبنى وزارة الصحة بدأ العمل بها بغية الكشف عن ملابسات الحادث وادانة المقصرين.
وفي مجال تامين متطلبات السلامة المهنية في العديد من مؤسسات الدولة ومنشأت القطاع الخاص لفت مدير الدفاع المدني العام اللواء عبد الرسول الزيدي الى وجود قصور كبير في تهيئة خراطيم المياه والمطافيء اليدوية وسلالم الانقاذ وغيرها من العدد والمستلزمات التي تساعد في اخماد السنة اللهب حال اشتعالها.
وتحدث الزيدي عن تشديد اجراءات محاسبة المقصرين في تأمين متطلبات السلامة في القطاعين العام والخاص، من خلال اعداد تشريع قانوني رفع مؤخرا الى مجلس النواب، لغرض اقراره، وهو القرار الذي يضع عقوبات صارمة على المخالفين.
لمزيد من التفاصيل، الاستماع الى الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG