روابط للدخول

شبكة تستحدث الية لمراقبة الانتخابات باقليم كردستان


وقال هوكر جتو منسق برامج في شبكة شمس ان الالية الجديدة والتي ستطبق لاول مرة في العراق تتركز على ارسال المعلومات من خلال رسائل قصيرة ترسل من الهاتف النقال الى مركز جمع البيانات ليتم ادخالها الى قاعدة المعلومات.
واضاف جتو خلال اعطائه توضيحات اكثر حول هذه النوعية من المراقبة لمستمعي اذاعة العراق الحر : ان الية المراقبة الجديدة تتعلق بجدولة العد الموازي للاصوات، وهذا قد يعطينا امل جديد في ان يكون لمنظمات المجتمع المدني احصائيات وارقام عن النتائج الاولية والتي ستكون غير رسمية وتتعلق بالعينة العشوائية التي اخترناها.
واوضح جتو ان اختيار العينة يتم بشكل عشوائي حسب استمارة مخصصة لها، وهناك جانب يتعلق بحجم المشاركة واخر يتعلق بالخروقات ونتائج الانتخابات، وكلها تنقل الى قاعدة بيانات معدة مسبقا من قبل خبراء.
كما اكد منسق برامج شبكة شمس انهم الان بصدد التشاور مع المفوضية والجهات المعنية، حول انه في حال حصلنا على النتائج الاولية فسنعلن عنها، اذ سيتاح لنا الحصول على النتائج خلال ساعات محدودة بعد انتهاء الانتخابات، وحتى اذا لم نتوصل الى النتائج النهائية، فستكون لدينا النتائج غير الاولية، ولدينا لقاء رسمي مع المفوضية لتنفيذ هذا المشروع.
كما اشار الى ان لدى شبكة شمس 2500 مراقب، منهم 1000 للنظام الجديد للمراقبة من اجل توخي الدقة في المعلومات وايصالها بشكل دقيق الى مركز قاعدة البيانات.
يذكر ان اقليم كردستان العراق سيشهد انتخابات تشريعية ورئاسية في الخامس والعشرين من شهر تموز الجاري. ويتنافس خمسة مرشحين على رئاسة الاقليم ابرزهم مسعود البارزاني زعيم "الحزب الديموقراطي الكردستاني"، احد الحزبين الرئيسين في الاقليم، فيما يتنافس 507 مرشحين ضمن 19 قائمة على 111 مقعدا في برلمان الاقليم. وكانت اول انتخابات برلمانية في اقليم كردستان قد جرت في ايار، العام 1992 عندما خرج الاقليم عن سلطة النظام السابق في العراق انذاك، كما اجريت انتخابات برلمانية في الاقليم نهاية العام 2005 بالتزامن مع الانتخابات في سائر ارجاء العراق.
XS
SM
MD
LG