روابط للدخول

معرض مدرسي في السماوة بمشاركة جميع المحافظات


على قاعة نقابة المعلمين في السماوة نظم النشاط المدرسي التابع لمديرية تربية المثنى المعرض الوطني للفنون التشكيلية.

وشاركت في المعرض جميع محافظات العراق بأعمال توزعت بين الرسم بالزيت والألوان المائية والتخطيط، وقد إتسمت اللوحات بغزارة المواضيع وتنوعها.
مديرعام تربية المثنى عبدالكاظم نفات هتول عبر لنا عن إرتياحه للمستوى الفني الذي ظهرت به الأعمال، وشكر النشاط المدرسي لحسن التنظيم.
أما ضياء عبد فرحان معاون مدير عام التربية الرياضية والنشاط المدرسي في وزارة التربية فقال إن المعرض يقع ضمن خطة الوزارة، ويضم لوحات لعشرين مديرية عامة في العراق، كل محافظة لها خمس لوحات، وهي لوحات لطلاب المدارس الثانوية وإعداد المعلمين.
الفنان التشكيلي علي الظالمي شكك في إستقلالية الطلاب بأنجاز هذه الأعمال، متهماً أن بعضها من عمل الأساتذة، بينما القاص حامد فاضل حلل ماشاهده برؤية نقدية خلص الى القول أن الأعمال وبحكم تنفيذها من قبل طلاب هواة فإن المدارس التشكيلية إشتبكت حتى داخل اللوحة الواحدة.
الشاعر عامر موسى الشيخ تغنى بما إزدحمت به القاعة من أعمال فنية، معتبرا أن لغة الألوان التي مارسها الطلاب الفنانين إنتصرت على لغة السياسيين.
وبغض النظر عن الأمكانات البسيطة، إلا أن المعرض جاء بأمكانيات كبيرة من ناحية المعطيات الفنية لفنانين واعدين بحثوا في الكثير من المواضيع وطرحوا كثيراً من الأحداث تتفائل بمستقبل مشرق للبلد.
ويبقى الأمل أن تتاح الفرصة لجمهور اكبر عددا لمشاهدة هذا المعرض، كي لايقتصر على سويعات الإفتتاح الرسمي وحضور القليل من المدعوين.
XS
SM
MD
LG