روابط للدخول

رئيس سوريا يستقبل الصدر ويحث على المصالحة الوطنية


أكد الرئيس السوري بشار الأسد خلال استقباله صباح اليوم رجل الدين مقتدى الصدر في دمشق، أكد على أهمية تعزيز المصالحة الوطنية بين مكونات الشعب العراقي.
الأسد أكد أيضا حرص بلاده على دعم أي جهد يصب في هذا المجال ويحفظ امن العراق واستقراره، حسب ما أفادت الوكالة السورية للأنباء.
وكانت الوكالة الألمانية للأنباء قد نقلت في وقت سابق اليوم عن مصدر في مكتب الصدر في دمشق رفض الكشف عن اسمه قوله إن الصدر وصل الى دمشق اليوم وإنه سيناقش مع مسؤولين سوريين بارزين العلاقات بين سوريا والعراق والوضع في العراق بعد انسحاب القوات الأميركية من المدن في نهاية الشهر الماضي.
يذكر أن مقتدى الصدر حث في زيارته الأخيرة إلى دمشق في شباط من عام 2006، حث المسلمين سنة وشيعة على نبذ الخلافات ومواجهة ما دعاه بالهجمة الغربية على الإسلام وعلى الشرق الأوسط.
الصدر قال ايضا إن الاحتلال هو سبب عدم الاستقرار في العراق وهو ما تناقلته وسائل الإعلام بشكل واسع في ذلك الوقت.
وأضاف أن خروج المحتل سيكون نصرا للعراق وليس نصرا للإرهابيين كما يشاع، حسب الوكالة.
XS
SM
MD
LG