روابط للدخول

القائمة الكردية في الموصل تعلن نيتها تشكيل مجلس منفصل لـ16 وحدة ادارية


مازالت الخلافات دائرة بين قائمتي نينوى المتاخية والحدباء الوطنية على خلفية استئثار الاخيرة بالمناصب الادارية في محافظة نينوى، بعد فوزها بتسعة عشر مقعدا في انتخابات مجلس المحافظة الماضية مقابل اثني عشر للمتاخية.

ومع ان هناك وساطات لحل الخلاف اخرها للتيار الصدري، اعلنت المتاخية مؤخرا عن نيتها تشكيل مجلس لادارة ست عشرة وحدة ادارية قاطعت مجلس نينوى الجديد، وذلك لضمان حقوق اهالي هذه المناطق الذين صوتوا لها.
محافظ نينوى اثيل النجيفي قال: نحن نستطيع بعمل دستوري وقانوني حل المجالس الحالية للاقضية والنواحي وتشكيل اخرى جديدة، لكننا لا نريد ان نصل الى هذا الحد، ونحن ندعو قائمة نينوى المتاخية بالعودة الى مجلس المحافظة وممارسة اعمالهم والحصول على حقوقهم، كجزء من المجلس وحسب القانون والدستور العراقي.
وياتي التمسك بالحدود الادارية لمحافظة نينوى ورفض مخططات تقسيمها في مقدمة ما نادى به التجمع الوطني الموحد في نينوى، وهو تشكيل سياسي جديد يضم نخبا موصلية، وعد التجمع ما طالبت به قائمة نينوى المتاخية مخالفا للقانون والدستور ومثيرا للفتنة والتقسيم .
رئيس التجمع الوطني الموحد في نينوى نور الدين الحيالي قال:- ما طرحته قائمة نينوى المتاخية يعد مخالفة قانونية ودستورية، واعتقد ان جماهير نينوى بكل اطيافها يرفضون هذه التوجه، ونحن سنقوم بخطوات سياسية عبر البرلمان العراقي ومجلس الوزراء لوضع حد لهذه التصريحات التي تعبر عن نوايا لتجزئة المحافظة وبطريقة استفزت مشاعر العراقيين والدول العربية، وهي لاتخدم الشعب العراقي.
ولا يعد التلويح بتشكيل مجلس لادارة الاقضية والنواحي المقاطعة لادارة نينوى الجديدة تهديدا بحسب ممثل قائمة نينوى المتاخية خسرو كوران، الذي ابدى استعداد قائمته للحوار مع الحدباء الوطنية اذا ضمنت اشراك المتاخية في ادارة المحافظة.
لمزيد من التفاصيل، الاستماع الى الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG