روابط للدخول

أسعار الخضر العراقية تنخفض في سوق بعقوبة


بعد قرار الوزارة الزراعة القاضي بحضر استيراد الخضراوات . بدأت المحاصيل الزراعية العراقية با لظهور من جديد في سوق بعقوبة وغيره من اسواق المحافظة ومنها الطماطم والتي انخفض سعرها مقارنة بالمستورد سابقا .
البقال جبار حمد بين انه يشتري الطماطم من الفلاح بسعر يتراوح بين (100-150) دينار عراقي للكيلو غرام الواحد ويبيعه بسعر (250) دينار عراقي وهو مايراه ضارا بالفلاح
التكاليف الباهضة التي ينوء بها الفلاح في زراعة الطماطم وغيرها من الخضروات بدأ بتوفير الوقود للمضخات الزراعية وألاسمدة والمبيدات .
أبو رزاق أحد فلاحين ناحية بهرز جنوبي بعقوبة قال انه قرر ترك زراعة أرضه بسبب غلاء الوقود (الكاز) حيث يصل برميل (الكاز) الى (150000) دينار عراقي وهو مايراه ثقيل على كاهل الفلاح بلاضافة الى عدم حصولهم على المبيدات وألاسمدة بأسعار مناسبة.
وكما قيل قديما (مصائب قوم عند قوم فوائد ) فالرابح من أنخفاض سعر الطماطم هو المستهلك . المواطن أبو كرار بدا مرتاحا بأنخفاض أسعار الخضروات بشكل عام وأستشهد بألمثل الشعبي القائل (الصيف أبو الفقراء )
ذالك ان الخضروات تنخفض أسعارها في الصيف عنه في الشتاء.
مدير زراعة ديالى المهندس ماجد خليل أوضح أن الفلاح العراقي يحتاج الى الكثير من المعلومات الزراعية الحديثة بدلا من ألاعتماد على الطرق القديمة مبينا أن كلفة انتاج كيلو غرام واحد من طماطة تكلف الفلاح (600) دينار عراقي الى حد القطاف بينما يباع في السوق بثمن بخس يصل الى (100) دينار عراقي وقد يكون دافع لهجر ألارض.
وشدد خليل على ضرورة توفير الوقود والمبيدات والاسمدة باسعار تعاونية وضرورة أتباع الاساليب الحديثة في التسويق والتعليب.
لمزيد من التفاصيل، إستمع الى الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG