روابط للدخول

رفع جزئي لحظر المباريات الدولية في العراق


وافق المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالإجماع خلال اجتماعه الأربعاء في العاصمة الماليزية كوالالمبور على طلب الاتحاد العراقي لكرة القدم من أجل السماح للعراق باستضافة المباريات الدولية للمنتخبات الوطنية والأندية في مدينة أربيل بعد نجاح تنظيم مباراتين وديتين مع المنتخب الفلسطيني في أربيل وبغداد مؤخرا.
ونقلت رويترز عن رئيس الاتحاد حسين سعيد قوله "اننا نشعر بالفخر كوننا أول اتحاد رياضي في العراق ينجح في كسر الحصار سواء من خلال المباريات الودية الأسبوع الماضي ثم الآن عبر الحصول علي قرار رسمي بإقامة المباريات الرسمية."
وكشفت الوكالة ان حسين سعيد قام خلال الفترة الماضية بعقد عدة اجتماعات مع محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم و أعضاء المكتب التنفيذي أوضح لهم خلالها جاهزية العراق لاستضافة المباريات وحصل منهم علي موافقة بتقديم الدعم من أجل استصدار قرار رفع الحظر.
امين سر الاتحاد العراقي لكرة القدم وكالة طارق احمد وفي حديث لاذاعة العراق الحر نوه بالجهود التي أثمرت عن موافقة الاتحاد الآسيوي على تنظيم العراق لمباريات دولية، واشار سعيد في تصريحات صحفية الى ان "الجمهور العراقي متعطش لمشاهدة منتخباته الوطنية وأنديته وهي تخوض المباريات على أرض العراق
نذكر بان المكتب التنفيذي بالاتحاد الأسيوي لكرة القدم وافق علي الطلب العراقي باقامة مباريات المجموعة الثالثة في تصفيات كأس آسيا للشباب تحت 19 عاما في أربيل والتي تضم أيضا السعودية وعمان والكويت والهند وأفغانستان. ، وهذه خطوة على الطريق بحسب طارق احمد.
وكان الاتحاد العراقي نجح في كسر الحظر المفروض علي خوض المباريات الدولية داخل العراق من خلال اقامة مباراتين وديتين أمام نظيره الفلسطيني يومي الجمعة والاثنين الماضيين، إذ أقيمت المباراة الأولى في أربيل بحضور 35 الف متفرج حيث فاز العراق 3- صفر في حين أقيمت الثانية في بغداد بحضور أكثر من 50 الف متفرج ، لتكون النتيجة عراقية ايضا وبنتيجة 4-صفر. الحضور الجماهيري الكبير خلال المباراتين يجدد التذكير بضرورة انشاء ملاعب جديدة ذات سعة أكبر وهذا ما اشار اليه امين سر الاتحاد طارق أحمد
XS
SM
MD
LG