روابط للدخول

مسلمون في تشييع ضحايا تفجيرات الكنائس في بغداد


تفجير قرب كنيسة في شارع فلسطين ببغداد

تفجير قرب كنيسة في شارع فلسطين ببغداد

مع انتهاء مراسيم التشييع لضحايا الكنائس الاربع التي طالتها الانفجارات في بغداد مؤخرا، تواصل منظمات دولية وإقليمية استنكارها للحوادث التي تستهدف الاقليات في العراق ومطالبة الاجهزة الامنية بالكشف عن الجناة والوقوف على اسباب التفجيرات الاخيرة.
وتحت قبة البرلمان تسعى السلطة التشريعية في بغداد الى استضافة القيادات الامنية لمناقشة أسباب هذا الانتهاك الامني. عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية عادل برواري اكد ان اللجنة توقعت بعض الانتهاكات البسيطة بعد انسحاب القوات الامريكية من المدن والقصبات لكنها تفاجأت بحادثة استهداف الأقليات المسيحية بأربع انفجارات متوالية خلال يوم واحد
وكيل وزير الداخلية حسين علي كمال اشار في تصريح لاذاعة العراق الحر ان التفجيرات الاخيرة كانت نتيجة بعض الاطمئنان في صفوف الاجهزة الامنية موضحا ان وزارة الداخلية اتخذت الاجراءات لاللازمة لمنع حدوث مثل هذه الانتهاكات مجددا.
ووضعت وزارة الداخلية آلية جديدة للسيطرة على الوضع الأمني على خلفية تفجيرات الكنائس الأخيرة تتضمن تقليل نقاط التفتيش والاعتماد على المعلومات الاستخباراتية على حد تعبير كمال.
يذكر ان اربع كنائس في بغداد تعرضت لمجموعة من الانفجارات الاحد الماضي ذهب ضحيتها اربعة قتلى واثنين وثلاثون جريح ، وقد شهدت
مراسم تشييع الضحايا مشاركة مسلمين وجدها رجال دين مسيحيون وقساوسة الكنائس الاربع دليلا على الوحدة بين ألوان ومكونات العراق بحسب قس كنيسة مريم العذراء شيلمون وردوني.
لمزيد من التفاصيل، إستمع الى الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG