روابط للدخول

تمكن نادي اربيل من خطف لقب بطل الدوري العراقي للمرة الثالثة على التوالي وذلك بعد فوزه على نادي النجف في المباراة التي جرت مساء الخميس بحضور جماهيري ورسمي مميز.
وجاء فوز اربيل بفارق الضربات الترجيحية بعدما اخفق كلا الفريقين من تسجيل اي هدف على مدى وقتي المباراة الاصلي والإضافي ،وغلبت الإثارة عند تنفيذ ضربات الجزاء اذ اخفق ثلاثة لاعبين من نادي اربيل في التسجيل في حين اخفق اربع من النجف لتنتهي المباراة بنتيجة 3-2 لصالح اربيل.
نجم المنتخب الوطني السابق الكابتن احمد راضي أشار الى ان المباراة كانت ناجحة بالرغم من ضعف عنصر الهجوم لدى الفريقين.
وقد سيطر نادي النجف على شوطي المبارة وهدد مرمى اربيل مرات عديدة لكن لاعبيه فشلوا في التسديد كما شهدت المباراة هجمات خطرة لنادي اربيل الذي ظهرت لياقة لاعبيه واضحة لاسيما وانه يضم عدداً من لاعبي المنتخب الوطني ،وفي هذا الصدد اوضح كابتن نادي اربيل احمد صلاح بانهم لم يظهروا بالمستوى المطلوب وكان بامكانهم تقديم مستوى افضل لكن بالنهاية كما يقول نلنا الكأس، في حين حمل لاعب نادي النجف سعيد محسن لاعبي الفريق مسؤولية الخسارة بعد ان اخفقوا في تسجيل ضربات الترجيح فاضاعوا الكأس.
المباراة شهدت حضورا جماهيرياً كبيراً واصلوا تشجيعهم الى نحو الساعة العاشرة ليلا حيث انتهت المباراة ومراسيم توزيع الجوائز،وقد أثنوا على الوضع الامني الجيد كما عبروا عن فرحتهم لاقامة المباريات على اديم ملعب الشعب الدولي.

من مبارة أربيل والنجف
هذا وحضر المباراة عدد من المسؤولين حيث مثل رئيس الوزراء لحضور المباراة الناطق باسم الحكومة علي الدباغ كما حضرها وزيرا الشباب والرياضة والصناعة والمعادن ورئيس اللجنة الأولمبية الوطنية والامين العام لمجلس الوزراء وبرلمانيون وعدد اخر من المسؤولين.
وخصص رئيس الوزراء 50 مليون دينار للفائز الأول و35 مليون دينار للفائز الثاني في حين خصصت وزارة الشباب والرياضة 40 مليون دينار للفائز الاول و25 مليون دينار للفائز الثاني.
من جهة اخرى شهدت مباراة اربيل والنجف اجراءات امنية مشددة حيث لم تحصل اية خروقات امنية كما وفرت وزارة النقل باصات لنقل المشجعين،وقد اوضح آمر قوة حماية المنشآت الرياضية العقيد عبد الامير رسن بان الاجراءات اتخذت بالتعاون بين وزارتي الدفاع والداخلية وقيادة عمليات بغداد الرصافة.
لمزيد من التفاصيل، إستمع الى الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG