روابط للدخول

افتتاح جناح خاص بالمتحف الوطني لمقتنيات عبد الكريم قاسم


عبد الكريم قاسم

عبد الكريم قاسم

مرّت اذكرى 14 تموز هذا العام باستذكار شخصية عبد الكريم قاسم من خلال افتتاح جناح خاص بمقتنياته في احدى قاعات المتحف الوطني ببغداد.

مع مرور الذكرى الحادية والخمسين على اعلان النظام الجمهوري في العراق في الرابع عشر من شهر تموز سنة 1958، وهو التاريخ الذي ارتبط بالانقلاب الذي قام به العقيد عبد الكريم قاسم ومعه مجموعة من الضباط ضد النظام الملكي الحاكم وتشكيل حكومة جديدة برئاسته، مرّت الذكرى هذا العام باستذكار هذه الشخصية من خلال افتتاح جناح خاص بمقتنياته في احدى قاعات المتحف الوطني ببغداد.
واحتوى الجناح على مقتنياته الشخصية والهدايا التي تلقاها من رؤساء دول وزعماء سياسيين، ومن منظمات وهيئات دولية ومحلية.
وكان من بين تلك الهدايا دروع واوسمة واسلحة وبنادق صيد، واعمال خزفية وفضية ثمينة، بالاضافة الى مقتنياته الشخصية من بزّات عسكرية واقلام وادوات مكتبية استخدمها خلال فترة حكمه للعراق والتي دامت زهاء ست سنوات.
اما الاثر الابرز الذي احتوته القاعة لرئيس الحكومة الاسبق فكان تمثالا نحاسيا بارتفاع اربعة امتار يقف فيه قاسم ملوّحا، انجزه سنة 1959 النحّات العراقي الراحل خالد الرحّال.
ويقول مدير المتحف الوطني وكالة محسن حسن علي "ان جميع هذه المقتنيات ظلّت محفوظة في مخازن المتحف، وهي تُعرض الان للمرة الاولى".
وفي سؤاله ان كانت مخازن المتحف محتوية على مقتنيات لرؤساء اخرين اجاب بالايجاب مع التنويه الى ان اوان عرضها لم يحن بعد.
وبخلاف باقي الرؤساء والملوك الذين حكموا العراق منذ تأسيس الدولة سنة 1921 تمتع عبد الكريم قاسم او الزعيم كما يلقب، بكاريزما خاصة لما عُرف عنه من بساطة وتواضع، وصوّرته الذاكرة الشعبية على انه زعيم وطني مخلص يقترب كثيرا من هموم الطبقات الكادحة والفقيرة، وحاكم نزيه وضع أسس بناء وتنمية الدولة من غير ان تكون له مصالح ذاتية ونفعية، وهي صفات يعتبرها الكثير من العراقيين غير متوفرة لدى الرؤساء السابقين او اللاحقين.
ويقول رئيس هيئة الاثار وكالة قيس حسين رشيد "نتمنى من سياسيينا ان يحذو حذو الزعيم الراحل عبد الكريم قاسم، فهو مثل اعلى نعتزّ به كثيرا و شخصية وطنية مهمه نجتمع على محبتها والاعتراف بنزاهتها".
الجدير بالذكر ان المتحف الوطني العراقي جرى افتتاحه في عهد الرئيس العراقي الراحل عبد الرحمن محمد عارف سنة ،1966 اي بعد ثلاث سنوات من تنفيذ حكم الاعدام بعبد الكريم قاسم من قبل حزب البعث، وأعيد افتتاحه ثانية هذا العام بعد تعرضه لاكبر عملية نهب وتدمير اثناء دخول القوات الامريكية الى العراق عام 2003.
الى ذلك قال وزير الدولة لشؤون السياحة والاثار قحطان الجبوري "نفتتح اليوم هذه القاعه الخاصة بمقتنيات عبد الكريم قاسم، وهناك مقتنيات اخرى تعود للاسرة الملكية والشخصيات الوطنية الاخرى سوف نعمل ان تكون لها قاعات اضافية في هذا المتحف".
XS
SM
MD
LG