روابط للدخول

عقب قرار وزارة الزراعة.. انخفاض عدد السفن الوافدة الى ميناء ابو فلوس


على اثر تنفيذ قرار وزارة التجارة الذي يقضي بعدم استيراد الخضروات والفواكه، تراجع عدد السفن والقوارب التجارية التي تقصد ميناء ابو فلوس، في محافظة البصرة.

شهد ميناء ابو فلوس في الآونة الاخيرة تراجعاً حاداً في عدد السفن والقوارب التجارية الوافدة اليه ما أدى الى تراجع عائدات الميناء المالية في الشهر الماضي الى أقل من النصف مقارنة بالشهر الذي قبله.
وبحسب مدير ميناء ابو فلوس أثيل عبد علي فإن قرار وزارة الزراعة الذي يقضي بعدم استيراد الفواكه والخضروات هو الذي ادى الى تراجع عدد السفن والقوارب التي تقصد الميناء، مضيفا ان الميناء كان يستقبل اسبوعياً عشرات القوارب الكبيرة المحملة بمختلف أنواع الخضروات والفواكه المستوردة من دول الجوار.
وتوقع عبد علي الى ان يتمكن الميناء من استعادة نشاطه، في حال وافقت السلطات الايرانية على صيانة مدخل قناة شط العرب.
بينما قال وزير النقل عامر عبد الجبار ان قرار وزارة الزراعة قد القى بظلاله على جميع الموانئ التجارية لكن ميناء ابو فلوس هو الاكثر تضرراً لانه كان يستقطب غالبية السفن والقوارب المحملة بالخضروات المستوردة.
ولفت عبد الجبار في حديث لـ"اذاعة العراق الحر" الى ان وزارة النقل لا تعارض قرار وزارة الزراعة، لكنها تأمل ان يعزز هذا القرار بقرارات اخرى تهدف الى تطوير الواقع الزراعي.
يشار الى ان ميناء ابو فلوس الواقع في قضاء ابي الخصيب يحتوي على اربعة أرصفة فقط، وعلى الرغم من صغر مساحته الا انه ما يزال يعد من أنشط الموانئ التجارية في العراق بحكم موقعه القريب من مدينة البصرة. ويعد ميناء ابو فلوس الذي تم انشاؤه في عام 1974 بالتزامن مع انشاء ميناء خور الزبير، واحدا من بين 5 موانئ تجارية، أكبرها ميناء ام قصر الذي يحتوي على 24 رصيفا.
لمزيد من التفاصيل، الاستماع الى الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG