روابط للدخول

نائب: معالم الائتلاف العراقي الجديد ستتضح خلال الاسبوعين المقبلين


مركز إنتخابي في النجف

مركز إنتخابي في النجف

كشف احد قيادي المجلس الاسلامي الأعلى أن المعالم الأولية للائتلاف الجديد ستتضح خلال الأسبوعين المقبلين، إستعداداً للإنتخابات المقبلة.

بعد نحو شهرين من دعوة رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عبد العزيز الحكيم للقوى السياسية المكونة للائتلاف العراقي الموحد، بضرورة إعادة تفعيل الائتلاف وتشكيله وفق أسس جديدة، استعدادا للانتخابات التشريعية المقبلة المقررة مطلع العام ألفين وعشرة، كشف القيادي في المجلس الأعلى النائب حميد رشيد معله أن المعالم الأولية للائتلاف الجديد، ستتضح خلال الأسبوعين المقبلين على ابعد تقدير.
واكد معله في حديث خاص لإذاعة العراق الحر، وجود اتفاق بين القوى المكونة له على المبادئ والأسس التي يجب أن يكون عليها الائتلاف الجديد:
معله أكد أن القوى الرئيسية المكونة للائتلاف السابق، ستحظى بالأولية في الائتلاف الجديد، رغم وجود عدد من القوى والأحزاب السياسية، التي أبدت رغبتها بالانضمام إلى ائتلاف المرحلة المقبلة:
وكان الائتلاف العراقي الموحد قد تشكل في عام 2005، وضم كل من المجلس الأعلى ومنظمة بدر وحزب الدعوة الإسلامية بشقيه والتيار الصدري وحزب الفضيلة الإسلامي اللذين انسحبا منه في وقت سابق.
النائب عن الائتلاف عباس البياتي يربط الإعلان عن الائتلاف الجديد بثلاث خطوات رئيسية، أولها الاتفاق على البرنامج السياسي، وثانيها الحصول على تأكيدات رسمية من القوى المنسحبة بالعودة، وثالثها الانفتاح على باقي مكونات العملية السياسية، مرجحا أن يتأخر الإعلان عن شكل الائتلاف النهائي لغاية شهر تشرين الأول المقبل:
من جهته يؤكد انتفاض قنبر القيادي في حزب المؤتمر الوطني العراقي الذي يتزعمه احمد الجلبي انضمام الحزب إلى الائتلاف الجديد، مؤكدا أن شكل وتكوين الائتلاف العراقي الموحد، سيختلف عن سابقه وسيبتعد عن الصبغة الطائفية التي طغت عليه في بداية تشكيله بحسب وصفه:
لمزيد من التفاصيل، الاستماع الى الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG