روابط للدخول

نجيرفان بارزاني: التفجيرات متوقعة بعد انسحاب الاميركيين من المدن


رئيس الحكومة في إقليم كردستان العراق نجيرفان بارزاني

رئيس الحكومة في إقليم كردستان العراق نجيرفان بارزاني

في وقت اكد محللون سياسيون في اقليم كردستان العراق ان الجيش العراقي لم يكن جاهزا لاستلام هذا الملف في الوقت الحالي.
وشهد عدد من المدن العراقية في الاونة الاخيرة عدة انفجارات استهدفت المدنيين ادت الى مقتل واصابة المئات من المواطنين.
وجاءت تصريحات نيجيرفان البارزاني على هامش مؤتمر صحفي عقده في اربيل وقال: بتصوري كان هذا متوقعا سواء في بغداد او في اربيل لاننا كنا نعلم ان اعداء العراق بشكل عام يستعدون كي يجعلوا الاخرين يشكون في استعداد العراقيين لتسليم الملف الامني، واعتقد ان هذه التفجيرات التي تحدث الان في المدن العراقية تاتي في هذا الاطار.
واكد البارزاني ان القوات العراقية اكملت استعداداتها عندما تسلمت الملف الامني في نهاية الشهر المنصرم واضاف: نحن على ثقة ان القرار الذي اتخذ في تسلم القوات العراقية الملف الامني لم يتخذ اعتباطا، وانما اتخذ على اساس جاهزية القوات العراقية في تسلم هذا الملف ونتمنى عودة الامن والاستقرار الى جميع مناطق العراق.
من جهته قال المحلل السياسي الكردي ووزير الثقافة السابق في حكومة اقليم كردستان، سامي شورش ان الانسحاب الامريكي ترك فراغا امنيا والجيش العراقي غير مقتدر في تسلم الامني، مما جعل الارهابيين يملؤن هذا الفراغ، مضيفا ان دولا اقليمية تريد استغلال الوضع من جهتها، الى جانب تاثير الاختلالات الامنية في العملية السياسية.
كما اكد شورش الى ان مواجهة هذه الهجمات التي تنفذ من قبل الجماعات المصنفة على الارهاب، بحاجة الى تعاون اربيل وبغداد وانهاء خلافاتهما لضبط الامن والاستقرار واضاف: الاكراد سيحاولون من جانبهم مساعدة العراقيين على اللجوء الى القانون وضبط الامن ومحاربة الارهاب لان القضاء على الارهاب سيهيء الارضية لانهاء الخلافات بين بغداد واربيل.
واشار شورش الى ان الفراغ الامني سيترك اثارا كبيرة على العملية السياسية في العراق، إن لم تلجأ الحكومة الى استكمال المصالحة الوطنية وقال: هذا الفراغ عندما ينشأ ستكون اثاره كارثية اذا لم تلجأ الحكومة العراقية الى استكمال عملية المصالحة الوطنية وتطبيق البنود الدستورية الخاصة بالمناطق المتنازع عليها فتطبيق الدستور والتوجه الى المصالحة الوطنية واستكمال تفاصيلها ومراحلها سيشكلان خطوتين اساسيتين على طريق محاربة الارهاب وملء الفراغ الذي يتركه الامريكيون.
XS
SM
MD
LG