روابط للدخول

تزايد جمعيات البيع بالتقسيط في الكوت


تزايدت جمعيات البيع بالاجل في محافظة الكوت، جنوب بغداد، وشهدت اقبالا محلوظا ولاسيما من ذوي الدخل المحدود.

ويقول نائب رئيس جمعيه الكوت الاستهلاكيه عزيز العابدي ان الجمعيه تبنت اسلوب البيع بالاجل كواحد من الانشطه الاقتصاديه والاجتماعيه التي تسهم فى تخفيف العبء عن كاهل المواطنين في شراء ما يحتاجونه من السلع الاستهلاكيه، مشيرا الى ان الية البيع تقضي دفع ربع المبلغ ويقسط الباقي الى اربعة اشهر، مقابل ضمانات استرجاع المبلغ.
وبقول تاجر للبيع بالاقساط فاضل عبد الرضا ان البيع بالتقسيط يتيح لاصحاب الدخل المحدود تلبيه رغباتهم في اقتناء مايحتاجونه، وهذا يشعر شريحة واسعة بنوع من الرضا الاجتماعي.
من جانبه يصف الاقتصادي الاكاديمي عبد الركاظم الشمري ظاهره البيع بالاجل بـ"الظاهره الصحية"، مشيرا الى ان ازدهارها يتعلق بضعف القدرة الشرائية للمتبضعين، والسعي الى تحقيق نسبة عالية من الارباح من قبل التجار عبر كسب زبائن اكثر.
اهالي الكوت بدوا ارتياحهم لظاهرة البيع بالتقسيط، وعبر احد ابناء المدينة (ابو احمد معلم متقاعد) عن تاييده لانتشار هذه الجمعيات التي تشهد اقبالا بسبب ضعف السيولة النقدية.
يشار الى ان هنالك جمعيات استهلاكية تعاونية ينتسب اليها الكثير من الموظفين تعود للاتحاد العام التعاوني تتوزع في احياء المحافظة، فيما فتحت جميعات اهلية اخرى ابوابها وعملت بمبدا البيع ابالاجل.
XS
SM
MD
LG