روابط للدخول

نواب يطالبون بتأجيل التعداد السكاني خوفا من حدوث تلاعب في النتائج


في الوقت الذي تستعد فيه وزارة التخطيط لاجراء التعداد السكاني في البلاد المقرر اجراؤه منتصف تشرين الاول المقبل، طالب عدد من النواب تأجيل الاحصاء لما بعد الانتخابات النيابية المقبلة.

وعزا النواب خلال مؤتمر صحفي عقد بعد ظهر الاحد، اسباب هذا الطلب الى الخشية من حدوث تلاعب في النتائج، ولا سيما في المناطق المتنازع عليها، حيث اوضح النائب اسامة النجيفي ان محافظات نينوى وكركوك وديالى وصلاح الدين قد تشهد عمليات تزوير.
واشار النائب سعد الدين اركج الى حدوث تغيير في الخارطة الديموغرافية في محافظة كركوك، مايجعل اجراء التعداد فيها غير ممكن الا بعد ان تجري التعديلات الدستورية، ويتم التفاهم حول قانون الانتخابات الخاص بها، مستشهدا بزيادة مساحة مدينة كركوك بعد الاطاحة بالنظام السابق في عام 2003.
اطراف كوردية اكدت على اهمية اجراء الاحصاء في الموعد المحدد، إذ اشار عضو التحالف الكوردستاني محسن السعدون الى ان الخطط التنموية لايمكن ان تسير بالبلاد دون وجود احصاء سكاني، منتقدا مطالبات التاجيل وواصفا الجهات المؤيدة لها بانها ضد العملية السياسية وكل انواع التحول.
في حين ابدى عضو الائتلاف العراقي الموحد حميد رشيد المعلا تفهمه للمخاوف من حدوث عمليات تزوير في النسب السكانية، مشيرا الى امكانية تاجيل الاحصاء لمدينة كركوك دون سواها.
لمزيد من التفاصيل، الاستماع الى الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG