روابط للدخول

حكومة اربيل تستعين بشركة امريكية لمكافحة الفساد وتأسيس هيئة للنزاهة


نيجيرفان البارزاني رئيس الوزراء في حكومة اقليم كردستان مع جورج بروكوب ممثل شركة ( pwc) الامريكية

نيجيرفان البارزاني رئيس الوزراء في حكومة اقليم كردستان مع جورج بروكوب ممثل شركة ( pwc) الامريكية

من اجل القضاء على ظاهرة الفساد الاداري والمالي في مؤسسات حكومة اقليم كردستان العراق، استعانت حكومة الاقليم بشركة امريكية لوضع استراتيجية للقضاء على الفساد وتاسيس هيئة للنزاهة في الاقليم.

اعلن نيجيرفان البارزاني رئيس الوزراء في حكومة اقليم كردستان العراق عن استراتيجية باسم استراتيجية الحكم الجيد والشفافية في محاولة منها للقضاء على ظاهرة الفساد الاداري والمالي في مؤسسات حكومة الاقليم.
واشار رئيس الوزراء في الاقليم ان حكومته استعانت بشركة امريكية متخصصة في مجال تحديد ظاهرة الفساد لوضع هذه الاستراتيجية التي تؤكد على تغيير بعض القوانين وتاسيس هيئة للنزاهة في اقليم كردستان العراق.
وعقب الاعلان عن هذه الاسترايتجية عقد نيجيرفان البارزاني مؤتمرا صحفيا مع جورج بروكوب ممثل شركة (برايس واتر هاوس Pwc) الامريكية، اكد فيه جدية حكومة الاقليم في القضاء على هذه الظاهرة واضاف قائلا: نحن في حكومة الاقليم نحاول العمل بجدية وحسب برنامج منظم في اجراء اصلاحات ادارية في بلادنا، وخبرتنا في هذا المجال قليلة، لهذا حاولنا مع شركة اجنبية دولية للعمل على مساعدتنا خلال سنة واحدة، وكتبنا الاستراتيجية التي اعلناها اليوم وسنستمر في عملنا.
واعترف رئيس حكومة الاقليم بحاجة مؤسسات الاقليم الى اصلاحات ادارية وقال: نتصور ان هذه الاستراتيجية ستكون مساعدة لنا في اجراء اصلاحات ادارية وسد النواقص في حكومة اقليم كردستان، ونحن نعترف بهذه النواقص ولانقول ان كل الامور منظمة، ولاتوجد لدينا مشاكل، وهذا ما دفعنا الى طلب مساعدة خارجية للقضاء على هذه الظاهرة.
واعلن رئيس حكومة اقليم كردستان العراق انهم بصدد تغيير بعض القوانين وتشكيل هيئة للنزاهة حسب هذه الاستراتيجية وقال: هناك مجموعة قوانين يجب ان تتغير في ضوء هذه الاستراتيجية، ويجب ان نؤسس هيئة للنزاهة، وهذا بحاجة الى قانون، ووضعنا استراتيجية موسعة للعمل معا في جميع المجالات للقضاء على هذه المسالة في الاقليم.
وفي رده على سؤال حول سبب عدم تشكيل هيئة للنزاهة في الاقليم على غرار هيئة النزاهة العراقية، اجاب نيجيرفان البارزاني قائلا: نظرنا الى تجارب العديد من الدول وكذلك التجربة العراقية عندما اسسو هيئة للنزاهة، وكان توجهنا ان لا نعمل شيئا يصبح عائقا امام سير العمل، ويبقى الفساد، وشعرت في كردستان اننا لن نستطيع القضاء على ظاهرة الفساد بتاسيس هيئة للنزاهة او محاكمة شخصين.
وتابع حديثه قائلا: اعتقد ان هذه مسالة يجب العمل عليها بجدية اكثر، ولاثبات هذه الجدية نحن طلبنا من (بي دبليو سي) لمساعدتنا لان لهم تجرية غنية في هذا المجال، وصحيح ان العملية اخذت وقتا طويلا، ولكن لها مستقبلا مشرقا في القضاء على الفساد في بلادنا.
من جانبه قال جورج بروكوب ممثل شركة ( pwc) الامريكية ان العمل يسير بشكل منظم، مشيرا الى ان ما كان محط تركيز في المرحلة الاولى هي الالية التي تعمل بها حكومة الاقليم، وكذلك القضايا الاساسية التي تهم المواطنين.
واوضح بكروب قائلا: ركزنا خلال عملنا في المرحلة الاولى على فهم الالية الموجودة وبالاخص تشكيل الحكومة والاعمال التي تقوم بها الحكومة والمحاولات الجارية في تحديد الفساد والقضاء عليه، او كيفية تطبيق الحكم الجيد والقضاء على الفساد .
وتابع حيدثه قائلا: بلاشك خلال المناقشات المستفيضة راينا ان القضايا المهمة لدى الناس هي المسائل اليومية التي يتعرضون لها، مثل الحصول على اجازة السياقة او بيع وشراء العقارات او مسالة الشراء من الحكومة، ولكن بعد الاعلان عن هذه الاستراتيجية سيفسح المجال امامنا للعمل في المجالات الاخرى.
XS
SM
MD
LG