روابط للدخول

نواب يتخوفون من اعادة تشكيل الكتل السياسية على اسس طائفية


Iraq -- Members of the new parliament are sworn in during the first session of the Iraqi National Assembly in Baghdad three months after parliamentary elections, 16 Mar. 2006

Iraq -- Members of the new parliament are sworn in during the first session of the Iraqi National Assembly in Baghdad three months after parliamentary elections, 16 Mar. 2006

أثارت تحركات كتلتي الائتلاف الموحد وجبهة التوافق لإعادة تشكيلهما استعدادا للانتخابات البرلمانية المقبلة، مخاوف بعض النواب من ان تؤدي تلك التحركات الى تقسيم الشارع العراقي على أسس طائفية من جديد.


حيث حذرت النائبة عن القائمة العراقية عالية نصيف جاسم من أن تؤدي إعادة تشكيل الكتل السياسية على أسس طائفية، الى احتمال جر المجتمع العراقي الى دوامة صراع طائفي كما حصل في الاعوام الماضية:
من جانبه اكد النائب عن حزب الفضيلة الاسلامي باسم شريف ان تشكيل الكتل السياسية على اساس طائفي سيعني تحول العراق الى ساحة للصراع الاقليمي:
ولفت شريف في حديثه لاذاعة العراق الحر الى ضرورة رفض المواطن العراقي للدعوات الطائفية التي تحاول بعض الجهات السياسية استغلالها للدعاية الانتخابية.
تعدد الطوائف والقوميات والأديان في المجتمع العراقي انعكس بشكل مباشر على شكل التحالفات السياسية التي ستشارك في الانتخابات البرلمانية، بحسب ما يؤكد النائب عن كتلة الائتلاف العراقي الموحد محمد ناجي الذي رأى أن هذا الأمر يعطي زخما كبيرا للعملية السياسية:
إلا أن رئيس الجبهة العراقية للحوار الوطني في مجلس النواب صالح المطلك يرى ان تشكيل هذه التحالفات من جديد هو امر غير مستغرب بسبب التوجهات الطائفية المعروفة سلفا للاحزاب المكونة لها حسب تعبيره، داعيا القوى الوطنية العراقية الى تشكيل تحالف واسع لمواجهة تلك التكتلات :
لمزيد من التفاصيل، الاستماع الى الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG