روابط للدخول

دعوات من ذي قار للحد من ظاهرة الكوامة العشائرية


تعد الكوامة عرفا عشائريا يقضي بدفع مبلغ من المال أو ما يسمى بالفصل النقدي لحل المشكلات بين ابناء العشائر تعويضا عن ضرر او اعتداء تعرض له احدهم.
وعادة ما يكون المبلغ المدفوع باهظاً وغير مبني على أسس قانونية أو شرعية. وأصبحت هذه الظاهرة في الفترة الأخيرة متفشية في بعض مناطق مجتمع جنوب العراق.
وغالبا ما تكون هذه الظاهرة مرفوضة من قبل طلبة الجامعات والنخب المثقفة وينظرون إليها بسخرية ويعتبرونها معرقلة لسير القانون والقضاء، وطالبو الجهات المختصة بالحد منها عبر بسط سلطة القانون.
رجل الدين صباح الناصري أشار الى أن هذه الظاهرة غير شرعية ولا تمت للدين الإسلامي بصلة.
شيخ إحدى العشائر أبو مصطفى الحسيناوي أوضح أن الكوامة ظاهرة عرفية قديمة، وغالبا ما تكون هذه الظاهرة للكسب المادي بأسلوب ملتو، وقد تستغل احيانا من وجهة نظره، لاغراض اذلال الاخرين.
لمزيد من التفاصيل الاستماع الى الملف الصوتي للتقرير.
XS
SM
MD
LG