روابط للدخول

أهالي الحضر يشكون قلة توفّر الماء الصالح للشرب


يعد انقطاع ماء الاسالة وعدم وصوله بشكل منتظم الى الكثير من المناطق في العراق مشكلة تؤرق الاهالي ، خاصة وان الاحتياجات الى الماء تتزايد مع ارتفاع درجات حرارة فصل الصيف وقلة الخدمات الاخرى في مقدمتها الكهرباء الوطنية ، من ذلك ما يعانيه اهالي قضاء الحضر جنوب مدينة الموصل والذي يفتقر ونواحيه وقراه الى مشروع كبير يؤمن تغذية هذه المناطق بحاجتها من الماء الصالح للشرب وبقية الاستخدامات الحياتية الاخرى. وتقول إحدى المواطنات:
"تعبنا ونحن بانتظار وصول ماء الاسالة النقي بشكل متواصل الى مناطقنا ، ولقد تمرض الكثير من الموطنين وخاصة الاطفال من شرب ماء غيرصالح ، والغريب اننا نعاني من شحة وعدم توفر الماء في بلادنا رغم اننا نمتلك انهار لا تمتلكها دول اخرى لايعاني اهاليها ما نعانيه نحن."
ولغرض تغذية اقضية ونواحي محافظة نينوى بحاجتها من الماء النقي الصالح للشرب وسد النقص الحاصل بهذا القطاع الخدمي الضروري ، فان مشاريع تنموية كبيرة تنفذ في المحافظة وضمن خططها الستراتيجية ، مشروع ماء قضاء الحضر احد هذه المشاريع تحدث عنه مدير اعلام مديرية ماء نينوى خالد العبادي، قائلاً:
"مشروع ماء الحضر هو مشروع حيوي كبير سيعمل على تغذية العديد من مناطق وقرى قضاء الحضر بالماء الصالح للشرب ، وتقدر الساعات الانتاجية للمشروع ب 6600 متر مكعب يوميا ، الا ان المشروع بحاجة الى مضخات جديدة ، وقد تم مفاتحة الجهات المعنية في محافظة نينوى لغرض تامين ذلك وايضا اطلاق التخصيصات الخاصة بتنفيذ مشاريع الاعمار سواء في مديرية ماء نينوى او غيرها من الدوائر الاخرى."
ولم يخلُ تنفيذ مشروع ماء الحضر من بعض المعوقات التي تعرقل انجاز هذا المشروع الذي يعمل بمضخات سحب واطئ قدرة الواحدة منها 500 في 160 متر مكعب ، الا ان تجاوز هذه المشكلة بحسب احد مهندسي المشروع سيكون بتوفير مضخة اضافية:
"من الضروري جدا توفير مضخات اضافية مساعدة لادامة عمل مشروع ماء الحضر لان المضخات التي تعمل حاليا لا تتمكن تغطية العمل بالكامل ، وان أي توقف او عطل في المضخات الحالية سيوقف العمل في المشروع ككل."
كما ان تامين تيار كهربائي وطني بشكل مستمر له دوره في نجاح مشروع ماء الحضر وايصال هذه الخدمة الى المواطنين والمستفيدين من اهالي القضاء كما يقول المهندس في المشروع صبحي محمد:
"من اهم اسباب عدم وصول الماء الى مركز القضاء والمناطق الاخرى هو عدم توفر التيار الكهربائي الوطني بشكل دائم ، لكن تم الاتفاق مع المسوؤلين في نينوى وكذلك مع مديرية كهرباء نينوى على استثناء المشروع من القطع المبرمج للكهرباء مما سيسهل كثيرا من عملنا ، ويؤمن ايصال الماء الى المناطق المستفيدة من خدمات المشروع."
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG