روابط للدخول

المفوضية: دورات لتدريب الصحفيين على التغطية الاعلامية للانتخابات


في مسعى منها لاحداث ماوصفته بالشراكة بينها وبين وسائل الاعلام العاملة في العراق، تسعى مفوضية الانتخابات وبالاشتراك مع منظمات دولية لتدريب الصحفيين على كيفية التعامل مع الاستحقاقات الانتخابية.

لم تكن العقبات واللوائح التي وضعتها المفوضية العليا للانتخابات ببعيدة عن اسباب الاخفاقات والسلبيات التي رافقت اداء وسائل الاعلام، خلال تغطيتها للعمليات الانتخابية التي مرت بها البلاد خلال السنوات القليلة المنصرمة، الامر الذي كان مدعاة لتوجيه العديد من الانتقادات للمفوضية. وفي مسعى منها لاحداث ماوصفته بالشراكة بينها وبين وسائل الاعلام في خلق بيئة مناسبة للتغطية الاعلامية، تسعى مفوضية الانتخابات وبالاشتراك مع منظمات دولية لتدريب الصحفيين على كيفية التعامل مع الاستحقاقات الانتخابية.
وهو ما اوضحه مدير الدائرة الانتخابية قاسم العبودي خلال المؤتمر الاعلامي الثاني للمفوضية والذي عقدته الخميس بالتعاون مع نقابة الصحفيين حيث اشار العبودي الى وجودمشروع بالتعاون مع منظمة اليونسكو لتدريب 100 صحفي خارج العراق مع انشاء معهد بالتعاون مع بعثة الامم المتحدة في العراق ياخذ على عاتقه هذا الدور.
يذكر ان العديد من الهيئات والمنظمات الاعلامية لعبت دورا في تقييم ومراقبة الانتخابات وسط جهود وصفت بالخجولة في حين اشار نقيب الصحفيين مؤيد اللامي الى عزم النقابة تشكيل شبكة لمراقبة الانتخابات والخروقات التي قد تحدث فيها.
وفي تصريح خاص باذاعة العراق الحر اكد مدير الاعلام في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات مصعب المدرس ان المفوضية قد خففت من القيود التي كانت مفروضة سلفا على وسائل الاعلام اثناء تغطيتها للانتخابات.
المؤتمر تخلله القاء العديد من البحوث المعدة من قبل موظفيين في مفوضية الانتخابات تمحورت حول الاعلام الانتخابي وحيادية وسائل الاعلام والتزامها وكذلك تعامله مع الحملات الانتخابية فضلا عن وضع ستراتيجية للشراكة مع وسائل الاعلام ويجد الخبير القانوني طارق حرب ان على المفوضية ان تتعامل بمرونة اكبر مع الاعلاميين من خلال السماح لهم بحرية الاطلاع على المعلومة.
XS
SM
MD
LG