روابط للدخول

المفتي: ضغوطات على المفوضية لتاجيل الاستفتاء على دستور اقليم كردستان


Iraq - Adnan al-Mufti, speaker of the Iraqi Kurdistan Parliament, Arbil, 23Jul2008

Iraq - Adnan al-Mufti, speaker of the Iraqi Kurdistan Parliament, Arbil, 23Jul2008

وجرى تعديل المادة التي حددت يوم الخامس والعشرين من تموز الجاري لاجراء هذا الاستفتاء بعد ان اعتذرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اجراء الاستفتاء في هذا الموعد.
وفي الوقت الذي اكد فيه عدنان المفتي رئيس برلمان كردستان على استقلالية عمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، اكد ايضا وجود ضغوطات سياسية على المفوضية لتاجيل اجراء الاستفتاء على مشروع دستور اقليم كردستان بالتزامن مع انتخابات برلمان ورئاسة الاقليم في الخامس والعشرون من شهر تموز الجاري.
وعقب انتهاء الجلسة عقد المفتي مؤتمرا صحفيا قال فيه عن هذه الجلسة الاستثنائية لبرلمان كردستان: اليوم كانت جلسة استثنائية للبرلمان لدراسة رسالة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات التي توضح فيها عن عدم امكانية اجرائها الاستفتاء على الدستور في يوم الانتخابات، لاسباب تقنية، مضيفا ان واجتماع اليوم كان لتعديل القانون الذي ينص على الاستفتاء على الدستور في يوم 25 وبعد مناقشات بين اعضاء البرلمان تمت الموافقة على الغاء هذه الفقرة وتكليف رئاسة البرلمان والحكومة الجهات ذات العلاقة بالعمل من اجل تحديد موعد اجراء الاستفتاء وفق الامكانيات المتوفرة.
وجرى خلال الجلسة مناقشات بين اعضاء البرلمان والتي اكدوا فيها وجود ضغوطات سياسية على عمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وهذا ماكده عدنان المفتي وقال: بالنسبة لنا المفوضية مفوضية مستقلة، لكن الضغوطات تاتي من خلال فهمنا لما يجري من مناقشات في وسائل الاعلام على شاشات التفزيون وصفحات الجرائد، ونرى اعترضات من قبل بعض الجهات في داخل مجلس النواب العراقي، وتاتي هذه الاعتراضات نتيجة عدم فهم مضمون هذه المسودة من وجهة نظرنا.
كما نفى المفتي في الوقت نفسه الانباء التي تحدثت عن وجود ضغوطات امريكية ايضا على الاقليم لتاجيل اجراء الاستفتاء على دستور الاقليم، مشيرا الى اتصال جرى بين جوزيف بايدن نائب الرئيس الامريكي مع كل من مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان وجلال الطالباني رئيس الجمهورية العراقي واوضح ان اتصالا تلفونيا جرى من قبل نائب الرئيس الامريكي بايدن مع رئيس الاقليم ورئيس الجمهورية وتطرق الى العلاقات الاستراتيجية بين شعب كردستان والحكومة الامريكية والتشديد على هذه الصداقة وعلى حق الاقليم بان يكون له دستوره الخاص، ولكن الجانب الامريكي اشار الى ضرورة ان تؤخذ الاعتراضات على دستور الاقليم على محمل الجد، وان تكون هناك حوارات لشرح الموقف.
الى ذلك قال عضو البرلمان خليل ابراهيم لاذاعة العراق الحر انهم يخشون عدم اجراء الاستفتاء على دستور الاقليم واضاف: الامر الاساسي والجوهري يمكن في الضغط السياسي، وهناك مواقف مسبقة من الدستور، ويساورني هاجس من الخوف حول هذا الموضوع.
من جانه شكك عضو البرلمان كرخي التي بارماك برسالة المفوضية اعتذارها من عدم اجراء الاستفتاء مع الانتخابات العمة في كردستان واضاف: انا شخصيا ليس لدي اي شك ان المفوضية ان ارادت اجراء الاستفتاء في موعدها المقرر كانوا يستطيعون ذلك ولكن هناك ضغوطات سياسية تؤثر على المفوضية ولهذا ترجموها الاشياء الفنية.
يذكر ان برلمان كردستان العراق صادق في الرابع والعشرين من شهر حزيران المنصرم على مشروع دستور اقليم كردستان العراق، وقرر في وقتها عرضه على الاستفتاء الشعبي بالتزامن مع الانتخابات العامة في كردستان في الخامس والعشرين من شهمر تموز الحالي.
XS
SM
MD
LG