روابط للدخول

اعتصام لصحفيي بابل احتجاجا على اعتداء الشرطة على ثلاثة اعلاميين


وقال الصحفي علي الجبوري انه تعرض للضرب من قبل احد عناصر الشرطة بدون مبرر، على الرغم من ابراز هويته الصحفية، مضيفا ان هذا الموقف جاء على اثر شكوك غير حقيقية بوجود سلاح في العجلة التي كانوا يستقلونها.
واكد الصحفي انه استنجد بالمسؤولين عن طريق الهاتف دون ان يتخذوا موقفا ازاء الاعتداء الذي تعرض له، مطالبا في الوقت ذاته بتدخل دولي لحماية حرية الصحافة في العراق.
الى ذلك اوضح الصحفي احمد حسين والذي كان ضمن الصحفيين المعتدى عليهم الى ان الضابط المسؤول عن السيطرة وهو برتبة رائد اوعز باعتقال الشرطة والصحفيين واحالتهم الى القضاء.
من جانبه اوضح العقيد المهندس عبد الزهرة جبر عبد الى انه وجه منتسبيه بضرورة ابداء التسهيلات للصحفيين والاعلاميين وان المعتدين سينالون جزاءهم العادل من خلال العقوبات الادارية.
XS
SM
MD
LG