روابط للدخول

الاناث يحققن اعلى نسبة تفوق في نتائج الامتحانات النهائية في العراق


من بين 29 اسما ضمتهم قائمة الطلبة العشرة الاوائل في امتحانات الدور الاول للمرحلة المنتهية في الدراسة المتوسطة حصدت الاناث اعلى نسبة من مراكز التفوق.

ذلك ما جاء خلال مؤتمر صحفي عقده وزير التربية خضير الخزاعي للاعلان عن نتائج الامتحانات في تلك المرحلة الدراسية والتي جاءت بنسبة نجاح لم تتجاوز 44%.
الخزاعي اعتبر مستوى النجاح الذي لم يتعد حد الوسط بالمؤشر المفرح والمرضي وهو دليل على تعافي العملية التربوية مع وجود احتمالية كبيرة في ان ترتفع الارقام بعد امتحانات الدور الثاني والتي ستكون نتائجها فاصلا لاعادة النظر في مجمل العملية التربوية.
وضمن قائمة المحافظات العراقية المتنافسة على المراكز العشرة الاوائل بحسب نسب النجاح فيها تربعت محافظة كربلاء في الصدارة بينما كان التسلسل الاخير من نصيب العاصمة بغداد التي سجلت مدارسها المتوسطة تراجعا في اعداد الطلبة الذين تمكنوا من اجتياز امتحانات الدور الاول بنجاح.
تدني معدلات النجاح في العاصمة يعزوه وزير التربية الى سوء الاحوال الامنية في مناطق العاصمة وانصراف معظم طلبتها وانشغالهم باجواء اللعب والترفيه عاى حد وصفه.
وفي معرض رده على من كانت لديه تحفظات على صعوبة اسئلة الامتحانات في الدراسة المتوسطة اشار مدير عام التقويم والامتحانات في وزارة التربية عدي الخير الله الى موضوعية وشمولية وتدرج الاسئلة الامتحانية التي اخذت بنظر الاعتبار مراعاة المستويات العلمية المختلفة للطلبة.
واكد الخير الله ان السبب الذ يقف وراء ملاقاة بعض الطلبة مصاعب في الاجابة على الاسئلة التي وصفوها بغير المتوقعة وهو اعتمادهم على ملاحظات المدرسين الخصوصيين ومعلومات الملازم الخارجية.
واشترك الطالبان نجيب بطرس وماريا سركيس من مديرية تربية الرصافة الاولى والثانية في بغداد باحتلال المرتبة الاولى مناصفة ضمن قائمة الطلبة العشرة الاوائل في امتحانات الدور الاول للدراسة المتوسطة التي ضمت 29 اسما بينهم 5 ذكور من الطلبة المتفوقين فقط.
XS
SM
MD
LG