روابط للدخول

اجواء عراقية: صالحي الكويتي والجالغي البغدادي


موسيقية لفرقة [[الجالغي البغدادي]]

موسيقية لفرقة [[الجالغي البغدادي]]

لقد باركنا، في الحلقة السابقة جهود القيمين على أحياء التراث العراقي الأصيل وبالذات المقام العراقي، الذي يعبر بأمانة وبصدق عن خلجات القلوب، وأمنيات النفوس، وواقع الحياة البسيطة المفعمة بالتآخي، والتعايش والصفاء بين أبناء الشعب العراقي.
وبدورنا نسعى وفي اطار هذا البرنامج الى تعريف جيل الشباب بمعالم هذا التراث. وبمناسبة تزامن اذاعة هذه الحلقات من البرنامج مع الذكرى المئوية لميلاد الموسيقار صالح الكويتي، نقدم فرقة [الجالغي البغدادي] في مقدمة موسيقية، كما نقدم باقة من البستات الشهيرة، نستهلها بـ[[جلجل علي الرمان...نومي فزع لي]]، لنواصل بعدها [[على شواطئ دجلة مر]] و [[خدري الجاي خدري....عيوني إلمن أخدره]]
برنامج من الاجواء العراقية يواكب إذاعة العراق الحر منذ نشأتها، ليعرف المستمعين على العصر الذهبي لمسيرة المقام العراقي الذي يرجع تاريخه الى عشرينات القرن الماضي أو قبل ذلك، حيث شهدت تلك الحقبة ولادة عمالقة الموسيقى والتأليف وقراء المقام والمغنين العراقيين. فعبّرت الأغنية العراقية عن الواقع الشعبي العراقي الأصيل، كما أسرت قلوب جماهير العالم العربي الكبير. فأستضافت بغداد، دار السلام، موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وكوكب الشرق أم كلثوم، ولفيف من كبار فناني البلدان العربية.
البرنامج يجوب ذلك العصر الذهبي، ليقدم تسجيلات نادرة فور الحصول عليها، ليذكر المستمعين بتلك الايام الزاهية، أيام التعايش الفذ بين جميع شرائح وقوميات وطوائف الشعب العراقي، تلك الايام التي وصفها الخالد الذكر عزيز علي في منولوجه "صلوا علنبي": بغداد صارت شام وتحققت الأحلام.
XS
SM
MD
LG