روابط للدخول

اوباما يلتقي بوتين في موسكو ومراقبون يصفون الزيارة بالناجحة


الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين

الرئيس الأمريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين

التقى الرئيس الامريكي باراك اوباما، اليوم، اثناء زيارته موسكو ، برئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين، فيما وصف عدد من المحللين والمراقبين الروس زيارة الرئيس الامريكي لموسكو بالناجحة.
بوتين قال اثناء اللقاء إن العلاقات الروسية الامريكية شهدت مراحل مختلفة على مدى التاريخ بما فيها الازدهار والمواجهة. واعرب بوتين عن امله في ان تشهد العلاقات الثنائية تحسنا في المستقبل في ظل ولاية باراك اوباما.
من جهته اشاد اوباما بالدور السياسي الذي يلعبه بوتين في المجتمع الروسي واصفا نشاطه بصفته رئيسا في السابق ورئيسا للحموكة حاليا بأنه "نشاط ممتاز". كما اشار اوباما الى انه اجرى "حوارا ممتازا" مع الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف امس الاثنين، مضيفا ان لدى البلدين فرصة جيدة الآن لوضع العلاقات الثنائية "على اساس راسخ".
والقى اوباما خطابا اليوم امام خريجي مدرسة الاقتصاد الروسية داعا فيه الى رعاية حرية الكلام والاجتماعات.
الرئيس الامريكي اشار الى ان حرية الكلام والاجتماعات سمحت "للنساء والاقليات والعمّال بالاحتجاج من اجل الحصول على الحقوق الكاملة والمتساوية في وقت كانوا فيه محرومين منها". ومضى قائلا ان "حُكم القانون وتطبيق العدالة بشكل متكافئ قد أطاحا بالاحتكارات وبالاجهزة السياسية الفاسدة ووضعا حدا لسوء استخدام السلطة".
وفي سياق ذي صلة، وصف المحلل السياسي الروسي المتخصص في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة بافل بودليسني، في حديث الى اذاعة العراق الحر ان زيارة اوباما الى موسكو بانها ناجحة.
بودليسني اعتبر انه ليس بالامكان تحسين العلاقات الروسية الامريكية جذريا في غضون الاشهر القليلة الماضيةن منذ تولي باراك اوباما الرئاسة. الخبير الروسي اشار الى "التراث السيء المتبقي في العلاقات الثنائية من الادارة الامريكية السابقة"ن مضيفا ان البلدين يتمتعان الآن "بفرصة جيدة من اجل تحسين العلاقات".
يُذكر ان اوباما وميدفيديف وقّعا امس الاثنين على ثماني وثائق واتفاقيات في شتى المجالات، بما فيها اتفاقية تسمح للولايات المتحدة بنقل الشحنات العسكرية الى افغانستان عبر المجال الجوي الروسي.
المحلل السياسي الروسي المتخصص في قضايا ايران وافغانستان البروفسور فلاديمير ساجين قال في حديث الى اذاعة العراق الحر ان تلك الاتفاقية مفيدة وتخدم مصالح موسكو وواشنطن على حد سواء.
ساجين قال ان الولايات المتحدة وروسيا كانتا دائما حليفين فيما يتعلق بقضية افغانستان، ولكن "المسألة تكمن في كيفية تطبيق هذه الالتزامات التحالفية".
المحلل السياسي قال انه كان من المستحيل الوفاء بعدد كبير من هذه الالتزامات في ظل الادارة الامريكية السابقة "لاسباب سياسية او ربما حتى لاسباب شخصية".
ووصف فلاديمير ساجين قرار الكرملين السماح للولايات المتحدة بنقل الشحنات العسكرية عبر روسيا بأنه "قرار صحيح".
XS
SM
MD
LG