روابط للدخول

نقل السجناء العراقيين العرب من اربيل و7 ما زالوا بلا محاكمة


الدكتور شوان محمد عزيز وزير حقوق الانسان في حكومة اقليم كردستان العراق في مؤتمر صحفي عقده في مبنى الوزارة ب اربيل يوم الثلاثاء

الدكتور شوان محمد عزيز وزير حقوق الانسان في حكومة اقليم كردستان العراق في مؤتمر صحفي عقده في مبنى الوزارة ب اربيل يوم الثلاثاء

بعد الانتقادات التي وجهت الى حكومة الاقليم بسبب سوء اوضاع السجناء واتساع ظاهرة العنف ضد المرأة، يؤكد وزير حقوق الانسان تحسن اوضاع السجون والسجناء مع بقاء سجناء دون محاكم لحد الان في سجون الاقليم.

في وقت اكد وزير حقوق الانسان في حكومة اقليم كردستان العراق وجود تحسن في اوضاع السجون والسجناء في اقليم كردستان، اشار الى وجود مجموعة من السجناء في السجون بدون محاكمة لمدة تترواح لاكثر من ثماني سنوات، كونهم يشكلون خطرا على الامن القومي في الاقليم.
وجاءت تصريحات الدكتور شوان محمد عزيز في مؤتمر صحفي عقده في مبنى الوزارة باربيل يوم الثلاثاء، وسلط فيه الضوء على التغيرات التي حصلت في الاقليم في مجال حقوق الانسان، وفي كافة الجوانب من بينها اوضاع السجون والعنف ضد المرأة والاطفال.
وعلى هامش المؤتمر الصحفي سالت اذاعة العراق الحر وزير حقوق الانسان عن سبب عدم محاكمة عدد من السجناء المتهمين في قضايا الارهاب لحد الان فاجاب الوزير ان من مجموع سبعمائة شخص منذ بداية تشكيل الحكومة الخامسة، لم يتبق سوى سبعة اشخاص مسجونين من دون محاكمة، نظرا لتعذر تطبيق قانون مكافحة الارهاب وكذلك قانون العقوبات العراقية عليهم، ولكن نحن الان بصدد حل مشكلتهم.
كما اكد الوزير نقل جميع السجناء من العرب العراقيين من سجون الاقليم الى سجون تابعة للحكومة العراقية في بغداد، معربا في الوقت نفسه عدم الرغبة في اقامة سجون باقليم كردستان تابعة للحكومة العراقية، في اشارة الى سجن سوسي بالسليمانية التابع لوزارة العدل العراقية. وقال ان هناك اتفاقا اقره مجلس الوزراء بتحويل جميع العرب المسجونين في سجون الاقليم، الى سجون تابعة للحكومة العراقية، الا الاشخاص الذين ارتكبوا مخالفات قانونية في الاقليم، ونحن لنسا مع وجود اي سجن عائد للحكومة العراقية في الاقليم.
واشار وزير حقوق الانسان في حكومة الاقليم الى التغيرات التي حصلت على اوضاع السجون في الاقليم خلال الفترة الاخيرة، مشيرا الى حدوث تغيرات جدية ومهمة حصلت في السجون حيث كان في بداية تشكل الحكومة الحالية المئات من السجناء بدون محاكم، ولكن الان تجري عملية المحاكمة خلال ستة اشهر، كذلك تم بناء ابنية جديدة للسجون في الاقليم لان السجون القديمة لم تكن حسب المواصفات العالمية.
كما اشار الى الاجراءات التي اتخذتها حكومة الاقليم خلال السنوات المنصرمة لمواجهة العنف ضد المرأة.
يذكر ان العديد من المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان وجهت انتقادات الى حكومة الاقليم خلال السنوات المنصرمة، بسبب اوضاع السجناء والعنف ضد المرأة.
XS
SM
MD
LG