روابط للدخول

نقابة صحفيي كردستان تؤكد إستمرار الانتهاكات ضد الصحفيين


سجلت نقابة صحفيي كردستان خلال ستة الاشهر المنصرمة مجموعة من الخروقات الاخرى التي ارتكبت ضد الصحفيين في الاقليم، في وقت اكد نقيب الصحفيين في كردستان وجود تحسن في الانتهاكات التي ترتكب بحق الصحفيين في الاقليم.
واشار التقرير الاخير لنقابة صحفيي كردستان والذي يركز على ستة الاشهر المنصرمة من العام الجاري ان قانون العمل الصحفي في الاقليم لم يعمل به لحد الان في كافة المؤسسات القضائية والمحاكم في الاقليم، مشيرا الى تجاهل بعض الحكام بصدور هذا القانون والعمل بقانون العقوبات العراقية مع الصحفيين الذي رفعت الكشاوى ضدهم في المحاكم.
كما اكد التقرير الى تعرض حوالي تسعة عشر صحفيا الى انتهاكات من قبل قوات الشرطة او الامن او بعض المسؤوليين وكذلك من قبل بعض المؤسسات الصحفية.
واوضح فرهاد عوني نقيب الصحفيين في اقليم كردستان ان بقاء الانتهاكات في الاقليم ضد الصحفيين سببها عدم فهم قانون العمل الصحفي واضاف في تصريح لاذاعة العراق الحر : لعدم فهم القوانين التي تصدر من قبل السلطات التشريعية وعدم تطبيقها كاملة ولنا امل ان درجة الانتهاكات ستقل لاننا لاحظنا هذا مقارنة مع الفترات السابقة وهناك انتهاكات من قبل بعض المؤسسات الصحفية ضد الصحفيين كالفصل الكيفي او قطع الراتب او الاهمال.
كما لفت عوني الى حصول انتهاكات من قبل الصحفيين انفسهم ضد بعض المؤسسات الحكومية وكذلك المواطنين واضاف: كذلك هناك انتهاكات من قبل بعض الصحفيين والمؤسسات الصحفية تجها الحكومة والمواطنين مثل نشر الاخبار دون الاستناد على مصادر حقيقية او مستمسكات حقيقية الانتهكات اقل وطأة على الصحفيين وكانت في السابق شديدة ونادرا توجد مسالة الاعتقالات وهناك فقط كمصادرة جهاز التسجيل او لم الصحف الذي يتناقض مع المادة 35 من قانون العمل الصحفي.

وكانت نقابة صحفيي كردستان نظمت ندوات في الفترة المنصرمة لتعريف المؤسسات القضائية في الاقليم بقانون العمل الصحفي الذي صادق عليه برلمان كردستان في العام الماضي، واكد نقيب صحفيي كردستان وجود نقص في تعميم قانون العمل الصحفي واضاف:

هناك نقص في تعميم قانون العمل الصحفي على كافة الدوائر وكذلك تجاوز بعض الحكام على القانون وتطبيق قوانين اخرى على الصحفيين واوضحنا لهم بعدم التعامل مع الصحفيين الا بموجب قانون العمل الصحفي الصادر من برلمان كردستان.
XS
SM
MD
LG