روابط للدخول

الحروب والتصحر والجفاف وانخفاض مناسيب المياه تهدد البيئة العراقية


تعاني المدن العراقية من مشاكل بيئية كبيرة نجمت عن عوامل عديدة من أبرزها مخلفات الحروب والمعارك التي بدأت مطلع ثمانينيات القرن الماضي وما نجم عن استخدام أسلحة مختلفة، بالإضافة إلى التصحر والجفاف وانخفاض مناسيب المياه زائدا عدم امتلاك العراق لآلية علمية في التخلص من النفايات التي باتت تنتشر بين المناطق السكنية على شكل أكوام، وسط هذه التحديات البيئية التي تنعكس اضرارا صحية يعيش المواطنون، الأمر الذي يدعو الجهات المعنية في الدولة الى الإلتفات لمخاطر البيئة كما يقول صباح هلال حسين رئيس جمعية البيئة العراقية، مضيفا أن" هناك مشاكل بيئية واضحة في المدن العراقية ولابد من أن تلتفت الجهات الحكومية المعنية لمعالجة هذه المشاكل".
وعلى الرغم من وجود وزارة للبيئة استحدثت بعد 2003 غير ان نشاط هذه الوزارة في مواجهة التحديات البيئية التي يتعرض لها الإنسان العراقي ما زالت غير فعالة، فيما ترى مديرة مركز إعلام وزارة البيئة صباح محمد لطيف أن عمل وزارة البيئة لن يكون بمعزل عن جهات حكومية أخرى، مضيفة في تصريح لإذاعة العراق الحر أثناء زيارتها لكربلاء قبل أيام أن" عمل وزارة البيئة ليس تنفيذيا بل هو نظري او استشاري حيث تلفت الوزارة نظر الوزارات المعنية بما ينجم من أضرار بيئية عن بعض الممارسات أو الوقائع مثل تكسر أنابيب المياه أو الصرف الصحي، أو انتشار النفايات الصلبة بين الأحياء".
المشاكل البيئية الكبيرة التي تواجه العراق، يمكن معالجة بعضها من خلال الارتقاء بالثقافة البيئية لدى المواطنين كما يقول مدير مكتب الأمم المتحدة في كربلاء على كمونة، خصوصا وأن بعضا من هذه المشاكل ناجم عن تراجع الوعي البيئي ليس فقط لدى المواطنين ولكن لدى مؤسسات الدولة المعنية بالبيئية ومن المؤشرات على ذلك هو انتشار النفايات في المناطق السكنية
لعل كربلاء التي كانت قبل سنوات مدينة غنية بالبساتين كانت تقاوم مشاكل البيئة بخضرتها ومياه جداولها. ولكن تجريف مساحات واسعة من هذه البساتين وتحويلها إلى أحياء سكنية أسهم في زيادة المشكلة البيئية، والمفارقة أن تجريف المناطق الخضراء يأتي بالتزامن مع دعوات يطلقها البعض لزيادة المساحات الخضراء وبالتزامن مع مساع لزراعة كربلاء بإقامة الحزام الأخضر.
مشاكل بيئية تحيط بالعراقيين من كل اتجاه ولا أدل على ذلك من كثرة العواصف الترابية التي تغزو المدن من مختلف الجهات، ولكن مع هذه التحديات ما زالت الجهود المبذولة لتحسين البيئة محدودة جدا.
XS
SM
MD
LG