روابط للدخول

العواصف الترابية المتتالية وآثارها الصحية والإقتصادية


بقايا العاصفة الترابية في بغداد

بقايا العاصفة الترابية في بغداد

تتعرض بغداد والعديد من المدن العراقية منذ نحو اسبوعين الى عواصف ترابية شديدة ومستمرة تسبب احيانا انعداما شبه تام للرؤية اثناء النهار ،وهو ما يعد تطورا كبيرا في مستوى العواصف الترابية في العراق على صعيدي الكثافة والاستمرار .
وقد تسببت هذه العواصف بتعطيل حركة الطيران في مطار بغداد الدولي وعدد من المطارات المحلية ،فضلا عن تعطيل الكثير من المصالح العامة جراء امتناع الناس عن الخروج الى الشوارع ،الامر الذي يقع في اطار الاحتياطات التي قللت من الاثار الصحية للعواصف الترابية.
وتعزو الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي اسباب اتساع ظاهرة العواصف الترابية هذا الموسم الى قلة سقوط الامطار في السنتين الاخيرتين.
المنبئ الجوي محمود عبداللطيف يتوقع ان تستمر العواصف الترابية في العراق حتى شهر تشرين الثاني المقبل.
معاون مدير عام الصحة العامة في وزارة الصحة د.محمد جبر يقول انه بالرغم من شدة العواصف الترابية واستمرارها في بغداد الا ان معدل الحوادث الصحية جراء ذلك لم يشهد ارتفاعا كبيرا، بل بقي في معدلاته الطبيعية.
ويعزو جبر اسباب ذلك الى الاحتياطات الصحية المتخذة من قبل المواطنين، وأشار جبر الى ان قلة الاصابات لم تحل دون وضع وزارة الصحة خطة عمل لمواجهة اي طارئ وهي خطة تنقسم الى وقائية وعلاجية، لافتاً الى ان العواصف الترابية تترك تأثيرات صحية متعددة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG