روابط للدخول

فاروق حسن من رمزية المرأة الى شاعرية اللون


من لوحات الفنان فاروق حسن

من لوحات الفنان فاروق حسن

خمسة وعشرون عملاً فنيا يعرضها الفنان التشكيلي العراقي فاروق حسن في غاليري الاورفلي بعمان يمزج فيها شكل المرأة بالأشكال الهندسية.

اقام الفنان التشكيلي القادم من بغداد فاروق حسن معرضه الشخصي الخامس عشر في قاعة الاورفلي طارحا تجربة جديدة في فضاءات المرأة وهي واحدة من محاولات الفنان المعروفة, التي تهتم بعالم المرأة بأدق تفاصيلها, وكذلك عوالمها التي لا تزال تؤثر عليها سلبا وإيجابا اذاعة العراق الحر جالت في اروقة المعرض الذي حضره جمع كبير من المهتمين والمتذوقين للفن التشكيلي وكانت لها هذه الوقفة مع التشكيلي شاكر الالوسي الذي وصف تجربة الفنان بقولة : "المعرض ليس بالتجربة الجديدة على مستوى التشكيل العالمي بل هو تجربة جديدة بالنسبة للفنان فاروق الذي عرف بتعلقة بالفلكلور الشعبي العراقي واسلوبة الواقعي التعبيري‘ فالمعرض فية من التجريد الشيء الكثير خلافا الى معارضه السابقة حيث لاحظت تغيرا كبير وواضحا في اسلوب الفنان من ناحية الشكل وتوزيع الالوان والاشارات والرموز التي ادخلها الفنان باللوحة."
وفي شرحه لتجربتة الجديدة يقول التشكيلي فاروق حسن:
"تجسد لوحاتي صورا رمزية للمرأة ولجسدها بكل تجلياته الانثوية واحاول في معرضي هذا ان اتخطى حدود المواضيع الفنية للمرأة وانا الجأ الى التخلي جزئيا او كليا عن التشخيص المباشر حين انفذ اعمالي والمرأة في لوحاتي حاضرة دوماً كرمز وليست كمظهر بل هي جوهر لكينونة لوحاتي."
واضاف حسن:
"أنا احترم نظرة المشاهد ووعيه فقد تركت له حرية التأمل لعملي بما يحمله من تعبير فني ومضمون فكري ، غير مستعصي فهمه وادراكه كما ان اللوحة لاتفسر بل هي تحمل احساس واستشعار."
واحتشت داخل اللوحات التي تميزت بألوانها الشفافة والمختلفة الكثير من الرموز والاشارات و الزخارف والاشكال الهندسية وعلق استاذ مادة الكرفك بجامعة عمان الاهلية الفنان التشكيلي بلاسم محمد جسام على اعمال التشكيلي فاروق بقولة: :يعد المعرض من المعارض المهمة والمتميزة في الوقت الحاضر حيت ان اغلب المعارض التي تقام حاليا اخذت منحى تجريدي حيث بات من الصعب على عين المتلقي ان تلتقط موضوع ما ، وهو من المعارض القليلة التي انتقلت من الفن اللاشكلي والتجريدي الى فن التعين والتشخيصي حيث استطاع الفنان ان يحقق بيئة ،واعتبر بلاسم ان المعرض خلاصة لتجربة الفنان الطويلة في الرسم وقدرتة على التجديد ، موضحا ان مثل هذة المعارض مطلوبة بشكل كبير في الوقت الحاضر.
صاحبة كاليري الاورفلي السيدة رنا الاورفلي وصفت الحركة التشكيلية العراقية في الاردن بالحركة النشطة ، مشيرة الى ان الحركة التشكيلية الاردنية تأثرت بشكل ايجابي بالحركة التشكيلية العراقية ، وان اعمال التشكيليين العراقيين مطلوبة في كل زمان ومكان.
وللتشكيلي فاروق حسن تجربة طويلة تمتد لاكثر من خمسين عاما في الرسم المعطاء المفعم بالحياة. وله اعمال كثيرة في تصميم الازياء والديكورات المسرحية، كما ان اعمالة مقتناة في العديد من المتاحف العربية والعالمية.
XS
SM
MD
LG