روابط للدخول

نشر مقابلات مكتب التحقيقات الفيدرالي الاميركي مع صدام


كشفت مقابلات اجراها مكتب التحقيقات الفيدرالي الاميركي مع صدام حسين ونُشرت الآن ملخصاتها انه بقي في بغداد الى ان بات واضحا انها واقعة لا محالة بيد القوات الاميركية. وقال صدام انه بقي في بغداد حتى العاشر أو الحادي عشر من نيسان عام 2003 وانه عقد اجتماعا أخيرا مع ارمان نظامه وأبلغهم بممارسة "النضال السري" على حد تعبيره. بعد ذلك غادر بغداد وبدأ يستغني عن حراسه الشخصيين تدريجيا لكي لا يلفت الانتباه. ورفض صدام الاجابة عن الاسئلة التي وجهت اليه بشأن استخدام نظامه الاسلحة الكيمياوية ضد شعبه ، كما يقول جورج بيرو من مكتب التحقيقات الفيدرالي الذي اجرى المقابلات مع صدام باللغة العربية ونشر ملخصاتها عملا بقانون حرية المعلومات.
XS
SM
MD
LG